الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

أزمة عالمية في الطلب على إطارات السيارات

حذرت شركة ميشلان الفرنسية للإطارات اليوم الجمعة من تراجع المبيعات في أوروبا والصين خلال النصف الثاني من العام الجاري، مما أدى إلى تراجع أسهمها وأسهم منافسيها في الولايات المتحدة وأوروبا. وذكرت الشركة أن الطلب على منتجات ميشلان شهد تراجعاً في غرب أوروبا نظراً للمعايير الجديدة لاختبارات الانبعاثات التي كان لها تأثير في مبيعات السيارات، كما انخفض الطلب في الصين بسبب ركود سوق السيارات. وأضافت الشركة أنه «بالنظر إلى التراجع الملموس في أسواق إطارات سيارات الركاب وسيارات النقل الخفيف والشاحنات خلال الربع الثالث، وفي ظل التوقعات بمزيد من التراجع في الربع الأخير، قامت المجموعة بمراجعة سيناريوهات الأسواق الخاصة بها لعام 2018، ولا سيما في الصين». وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن إعلان ميشلان أدى إلى تراجع أسهمها سبعة في المئة في بداية تعاملات بورصة فرنسا اليوم الجمعة، فيما تراجعت أسهم شركة «كونتيننتال إيه جي» الألمانية المنافسة لها 0.9 في المئة. وخسرت ميشلان نحو 21 في المئة من قيمة أسهمها منذ بداية العام الجاري. كما تراجعت أسهم شركتي «كوبر تاير أند رابر» و«جوديير تاير أند رابر» الأمريكيتين 4.8 و4.3 في المئة على الترتيب في بورصة نيويورك أمس الخميس.
#بلا_حدود