الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

انخفاضات جماعية في الأسواق المحلية

استهلت الأسواق المحلية تعاملات الأسبوع بانخفاضات جماعية قادتها أسهم البنوك والعقار، حيث أنهى مؤشر سوق دبي المالي تعاملاته أمس بانخفاض 0.81 في المئة مغلقاً عند مستوى 2735 نقطة بالتزامن مع تدني السيولة إلى 132.5 مليون درهم، مقابل 159 مليون درهم في الجلسة السابقة، كما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.92 في المئة إلى مستوى 4943 نقطة مع تراجع حاد في قيمة التداولات اليومية إلى 53 مليون درهم مقابل 109 ملايين درهم في تعاملات الخميس الماضي. وجاء تراجع مؤشر دبي متأثراً بتراجع قطاع العقارات الذي هبط بنسبة 0.9 في المئة مع هبوط سهم إعمار 0.8 في المئة. ورأت فالنتينا فالنتيو المحللة في شركة أرغوس المالية أن هناك بعض المخاوف المتعلقة بالتباطؤ العقاري، وانعكاسه المحتمل على نتائج الشركات العقارية في الربع الثالث. وتراجع قطاع البنوك بـ 0.9 في المئة، مع تراجع سهم بنك دبي الإسلامي 1.9 في المئة ومصرف عجمان 2.08 في المئة. في المقابل، ارتفع قطاع التأمين نحو 2.9 في المئة مع صعود سهم سلامة بنسبة 5.5 في المئة. وانتهت تعاملات المؤسسات أمس بمحصلة بيعية بلغت 15.2 مليون درهم، وكذلك كان صافي تعاملات الإماراتيين بيعياً بقيمة 4.2 مليون درهم. وجاءت أيضاً تراجعات مؤشر سوق أبوظبي متأثرة بانخفاض قطاع العقار 2.48 في المئة، جراء نزول سهم الدار 2.9 في المئة، فيما تراجع قطاع السلع الاستهلاكية 3.3 في المئة. وتراجع قطاع البنوك 0.98 في المئة بعد هبوط سهم بنك أبوظبي الأول 1.36 في المئة. وبلغ صافي تعاملات الأجانب 8.5 مليون درهم كمحصلة بيعية، فيما بلغ صافي استثمار الأفراد 11.2 مليون درهم كمحصلة بيعية. وأرجع المحلل المالي في شركة سبوتلايت أيدايز، ستيفن بوب، الأداء السلبي لترقب نتائج الأعمال التي ستحدد الاتجاه خلال الفترة المقبلة، ولكنه أكد وجود إيجابية في تراجعات قيمة التداولات مع تراجع القيم السعرية للأسهم في أشارة إلى تمسك المستثمرين بأسهمهم. ولفت إلى أن بعض المؤسسات الأجنبية تتعامل بحذر مع أسواق الأسهم في ظل تواصل التحذيرات من أداء اقتصادات الأسواق الناشئة.