الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

السعودية تطمئن الأسواق بتعويض تراجع إمدادات منتجين آخرين

عاودت أسعار النفط ارتفاعاتها فوق مستوى 80 دولاراً للبرميل خلال تعاملات أمس، مع توقعات بارتفاع الطلب واقتراب دخول العقوبات الأمريكية على الإمدادات الإيرانية حيز التنفيذ خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح «إن المملكة العربية السعودية تركز على زيادة الإنتاج لتعويض تراجع الإمدادات من دول أخرى من بينها إيران»، موضحاً أن «السعودية ستزيد الإنتاج قريباً من 10.7 مليون إلى 11 مليون برميل يومياً». وأشار إلى أن الرياض تستطيع زيادة الإنتاج إلى 12 مليون برميل يومياً وأن الإمارات تستطيع إضافة 0.2 مليون برميل يومياً أخرى. وأضاف أنه «في ظل دخول العقوبات المفروضة على إيران حيز التنفيذ بشكل كامل نوفمبر المقبل فلا يوجد ما يضمن عدم ارتفاع أسعار النفط». وتابع أنه «إذا اختفى ثلاثة ملايين برميل يومياً، فلا يمكننا تغطية هذا الحجم، لذا علينا استخدام الاحتياطيات النفطية»، لافتاً إلى «أن المعروض العالمي سيتلقى دعماً خلال العام المقبل بإمدادات من البرازيل وكازاخستان والولايات المتحدة». ويعتقد محللون أن إمدادات تصل إلى 1.5 مليون برميل ستكون مهددة بالتوقف، في حين أشار وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إلى أن المملكة ستزيد الإنتاج قريباً إلى 11 مليون برميل يومياً. وارتفع خام برنت 45 سنتاً إلى 80.23 دولاراً للبرميل خلال التعاملات الصباحية أمس، وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 31 سنتاً إلى 69.43 دولاراً للبرميل. وفي يونيو، اتفقت أوبك على تعزيز المعروض لتعويض التعطيلات المتوقعة في صادرات إيران، إلا أنها تجد صعوبة في زيادة المعروض بسبب انخفاضات إضافية في إنتاج دول عديدة مثل فنزويلا وإيران وليبيا وغيرها، وسط نمو قوي للطلب في أماكن أخرى. وأشار رئيس وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، أمس إلى أن هناك قضايا جيوسياسية كثيرة ليس لها صلة بالطاقة يمكن أيضاً أن يكون لها تأثير إضافي على أسواق النفط. وأكد أن هناك تحدياً قوياً للمنتجين الرئيسين لزيادة الإنتاج وطمأنة الأسواق.
#بلا_حدود