الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

غضب في الشارع الأمريكي من قرار ترامب

أطلق إعلان الرئيس ترامب عن انسحاب بلاده من اتفاقية المناخ سلسلة من ردود الفعل الغاضبة في عشرات المدن والولايات الأمريكية من نيويورك إلى كاليفورنيا. وباشرت مدن وولايات أمريكية على الفور تنظيم المقاومة ضد القرار، واعدة بأن أمريكا ستواصل التقدم في اتجاه اقتصاد مراع للبيئة ولو على المستوى المحلي. وأصدر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بياناً اعتبر فيه أن على الولايات المتحدة أن تكون في الطليعة، معبراً عن ثقته بأن المدن والولايات والشركات الأمريكية ستكون على قدر ألمسؤولية حتى في غياب القيادة الأمريكية، وحتى لو انضمت الإدارة إلى حفنة صغيرة من الدول التي ترفض المستقبل. ووصفت الناشطة ريبيكا ساكس ترامب بأنه لا يفهم العلم، وسوف يعيد أمريكا سنوات إلى الوراء. ورفعت ريبيكا لافتة كتبت عليها رسالة إلى بقية العالم «آسفون لأن أغلبيتنا صوتت لهذا الأحمق». ويتحتم على الرئيس ترامب تفعيل المادة 28 من اتفاقية باريس التي تسمح للموقعين بالانسحاب منها، وبحسب الآلية الواجب اتباعها، فإن هذا الانسحاب لن يدخل حيز التنفيذ قبل 2020.
#بلا_حدود