الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

المضاربات تسيطر على الأسهم

فقدت الأسهم المحلية 100 مليون درهم اليوم وسط عزوف المستثمرين عن المخاطرة نتيجة غياب محفزات الشراء، فيما سيطرت أسهم المضاربة على التداولات بالتزامن مع سيولة شحيحة وخصوصاً في سوق أبوظبي. وأكد المحلل المالي ستيفين بوب أن المضاربات سيطرت على تحركات الأسهم، مع استهداف أسهم أمان وأرابتك وجي اف اتش. ولفت إلى استهداف قليل للأسهم القيادية في سوق دبي رغم وصول أسعارها إلى مستويات جذابة للشراء، مؤكداً أن الأسهم المحلية تأثرت سلباً بتجدد ضعف النفط والعمل الإرهابي في لندن، متجاهلة صعود الأسهم العالمية في نهاية الأسبوع الماضي. وبيّن أن السيولة كانت متدنية بشكل استثنائي في سوق أبوظبي، مع غياب المحفزات للشراء سواء لشراء أسهم المضاربة أو أسهم شركات الاستثمار. وتوقع استمرار النمط الذي شهده السوق في جلسة اليوم على مدى الأسبوع الأسبوع، مشيراً ألي أن سهم أمان شهد تداولات قوية وعالية، وسط تكهنات حول حدوث تغيّر في أداء الشركة. واعتبر أن النظرة إيجابية على المدى الطويل مع تحسن آفاق النمو الاقتصادي في الدولة. وتراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي 0.3 في المئة إلى 3341 نقطة بضغط من سهمي أرابتك ودبي الإسلامي، وسط نشاط على أسهم المضاربة. وانخفضت قيمة التداولات إلى 251.96 مليون درهم، مقابل 381.97 مليون درهم في جلسة الخميس الماضي. وتراجع قطاع العقارات 0.54 في المئة بعد انخفاض سهم أرابتك 0.52 في المئة، وتراجع قطاع البنوك 0.32 في المئة، إثر انخفاض سهم دبي الإسلامي 0.52 في المئة. وتراجع قطاع التأمين 1.5 في المئة بعد هبوط سهمي دار التكافل 5.88 في المئة، وسهم أمان 3.4 في المئة. وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة إلى 4483 نقطة، بعد صعود سهم أبوظبي الأول 0.5 في المئة إلى 10.75 درهم، في اللحظات الأخيرة من الجلسة. وبلغت قيمة التداولات 89.8 مليون درهم في جلسة اتسمت بغياب المعطيات الجديدة المحفزة للشراء. وارتفع سهم إشراق واحد في المئة إلى 1.07 درهم، وتصدر الأسهم الأكثر تداولاً في سوق أبوظبي.
#بلا_حدود