الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

النفط يرتفع 1% والمحللون يستبعدون تأثر الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط نحو واحد في المئة، بعد أن قطعت ست دول عربية وخليجية علاقاتها مع الدوحة التي تعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال والمكثفات. ولم يؤثر قطع العلاقات في شحنات الناقلات، لكن أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت ارتفعت نحو واحد في المئة إلى أكثر من 50 دولاراً للبرميل بفعل المخاوف من اتساع الشقاق في العالم العربي. ويتضاءل إنتاج الخام القطري البالغ نحو 600 ألف برميل يومياً أمام الإنتاج السعودي الذي يقترب من عشرة ملايين برميل يومياً. وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 48 سنتاً أو ما يعادل واحداً في المئة إلى 50.43 دولار للبرميل. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 48 سنتاً أو ما يعادل واحداً في المئة إلى 48.14 دولار للبرميل. في سياق متصل، أكد مصدر روسي أن موسكو لا ترى سبباً للقلق على صعيد الطاقة بعد قرار عدد من الدول العربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. وأضاف المصدر أن دول أوبك تعاونت في الماضي رغم نشوب خلافات دبلوماسية. ولم يتضح بعد كيف ستؤثر الأزمة السياسية على صناعة القرار داخل أوبك التي تعد السعودية أكبر منتج فيها. واستبعد مصدر في قطاع النفط السعودي أن تؤثر الخطوة تأثيراً كبيراً في صناعة القرار في أوبك، مشيراً إلى أن خلافات سياسية أخرى داخل المنظمة، مثل ما بين السعودية وإيران، لم تمنع أوبك من الاتفاق على سياسة النفط. ويرى متعاملون أن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الخلاف سيؤثر في شحنات الغاز الطبيعي. وتلبي قطر نحو ثلث الطلب العالمي على الغاز المسال واستوردت مصر 857 ألف متر مكعب شهرياً في المتوسط من قطر منذ يناير 2016 وفقاً لبيانات الشحن البحري. ويستخدم هذا النوع من الوقود على نطاق واسع في توليد الكهرباء. كانت مصر أرست العام الماضي مناقصة كبيرة لإمدادات 2017، جزء كبير منها تورده قطر، لكن متعاملين ذكروا أن نمو الإنتاج المحلي ومصادر بديلة مثل النرويج ونيجيريا والولايات المتحدة ربما تسد أي فجوة محتملة. وتظهر البيانات أن الكويت استوردت في المتوسط 283 ألف متر مكعب من الغاز المسال شهرياً من قطر منذ 2016. واستبعد مستوردون أن تتأثر الشحنات المتجهة إلى المشترين الآسيويين ما لم يحدث تصعيد خطر. واستبعد مدير التمويل لدى بترونت الهندية المستوردة للغاز المسال ر. ك. جارج أن يكون لهذه الخطوة أي تأثير. وتعد الهند ثاني أكبر مشتر للغاز المسال القطري بعد اليابان، وفقاً لشركة استشارات الطاقة وود ماكينزي. وتعد قطر مصدر رئيس للمكثفات، وهو نوع خفيف للغاية من النفط الخام، ولغاز البترول المسال وتذهب معظم الإمدادات إلى اليابان وكوريا الجنوبية بموجب عقود طويلة الأجل.
#بلا_حدود