السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

50 % الإشغال الفندقي في دبي للنصف الأول من رمضان

سجلت فنادق دبي نسب إشغال متواضعة في شهر رمضان المبارك، تراوحت في منتصفه بين 45 و 55 في المئة. وأفاد المدير التنفيذي في مجموعة جولدن ساندز الفندقية أحمد محمد ربيع، بأن الإقبال متواضع من قبل عملاء القطاع الفندقي معتبراً ذلك أمراً طبيعياً تعودت عليه الفنادق في رمضان. وذكر أن نهاية الأسبوع تشهد نوعاً من الانتعاش بفعل السياحة الداخلية الآتية من من مختلف مناطق الدولة. وأضاف «الوضع الحالي مؤقت وتوقعاتنا إيجابية بخصوص عطلة العيد وعطلة الصيف». وأشار إلى أن الفنادق قدمت العديد من التخفيضات للعملاء إلا أن الوضع لم يتغير، حيث بقيت نسب الإشغال عند مستوياتها المسجلة في الأيام الأولى من الشهر الفضيل. ووفقاً للرئيس التنفيذي لمجموعة التايم الفندقية محمد عوض الله، فإن الهدوء في رمضان متوقع بسبب ضعف الإقبال واستبعاد الناس خيار قضاء أيام الشهر الفضيل خارج البيوت. وأوضح عوض الله، أن الفنادق في دبي دائماً تضع هذا الأداء في الحسبان والجميع يدرك أن شهر رمضان سيكون أداؤه متواضع، لذلك تلجأ الكثير من الفنادق إلى منح العملاء عروضاً مختلفة لتحسين الأداء. وتابع أن الخيمة الرمضانية تساعد الفندق كثيراً في تحسين الأداء واستقطاب العديد من الزوّار خاصةً الشركات التي تقيم وجبات الإفطار لموظفيها. من جانبه لفت المدير العام لفندق تماني مارينا وليد العوّا، إلى أن الإقبال على الفنادق في رمضان قد انخفض، مرجعاً ذلك إلى أن الغالبية تحب قضاء أيام الشهر الفضيل مع العائلة، يضاف إليها نقص السياح في الشهر الكريم. وبين العوّا أن نسب إشغال الفندق تتراوح بين 45 و55 في المئة، مضيفاً أنها نسبة متوقعة وليست مفاجئة. وبحسب، العوّا يختلف الأمر مع نهاية الأسبوع حيث يسجل الفندق إقبالاً جيداً من الزوّار من مختلف مناطق الدولة سواءً مواطنين أو مقيمين يضاف إليهم بعض الخليجيين والعرب.
#بلا_حدود