الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

رؤوس أموال تخرج من قطر

واصل الريال القطري هبوطه أمام الدولار في سوق العقود الآجلة إلى مستوى جديد هو الأدنى في عدة سنوات، فيما بدأت منافذ البيع تقنيين شراء المواد الغذائية، وسط مخاوف من نزوح رؤوس الأموال بسبب العزلة الدبلوماسية التي تعيشها قطر. ولفتت مصادر مصرفية إلى أن بنوكاً مركزية خليجية وجهت البنوك إلى ضرورة عدم الانكشاف على أي عملاء قطريين، كما أصدرت تعليمات للبنوك المرخصة بعدم تنفيذ أية مدفوعات بالريال القطري. وأكد تقرير لوكالة موديز للتصنيفات الائتمانية أن الدول المشاركة في فرض الإجراءات العقابية ضد قطر تملك المزيد من الإجراءات وفي مقدمتها فرض قيود على التدفقات الرأسمالية، ما يؤثر سلباً على السيولة المتاحة للبنوك القطرية وقدرتها على التمويل. ولفت التقرير إلى أنه في ظل التنامي السريع لفقدان ثقة المستثمرين الدوليين والمودعين، فإن الحكومة القطرية ستجد نفسها مضطرة للتدخل لمساعدة البنوك المحلية. يذكر أن شركة ستاندرد آند بورز خفضت في الأسبوع الماضي التصنيف الائتماني لقطر مرتبة واحدة إلى (أيه أيه -)ووضعتها على قائمة المراقبة السلبية، تحسباً لتدهور الأوضاع المالية لقطر بسبب الخلاف. وظهرت مؤشرات قوية على أن الإجراءات العقابية المطبقة بحق قطر بدأت تؤثر على الحياة اليومية للقطريين، حيث تراجعت حركة المسافرين في مطار حمد الدولي وبدت رفوف العديد من المحال التجارية خالية من المواد الغذائية بعد تدافع القطريين لشراء الأرز والسمن والسكر، فيما لجأت محال تجارية أخرى إلى وضع سقف للمشتريات من بعض الأصناف ولاسيما منتجات الحليب والأجبان. وزادت العقود الآجلة للدولار مقابل الريال استحقاق عام إلى 630 نقطة، مسجلة أعلى مستوياتها منذ ديسمبر 2015 حين أثار هبوط أسعار النفط والغاز قلقاً حول متانة الاقتصادات الخليجية، ما جعل العقود الآجلة تبلغ 650 نقطة. وارتفعت عقود مبادلة مخاطر الائتمان القطرية لأجل خمس سنوات، والتي تستخدم في التحوط من مخاطر التعثر عن سداد الديون السيادية القطرية، إلى 93.6 نقطة من 90.1 نقطة. وفي سياق متصل، قدرت مصادر في صناعة الطيران العالمية حجم الانخفاض المتوقع في أرباح شركة الخطوط الجوية القطرية نتيجة حظر الرحلات من وإلى الدوحة من جانب دول عربية بنحو 30 في المئة.
#بلا_حدود