الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

بقالات تستغل عروض رمضان

شكا مستهلكون في الفجيرة من استغلال أصحاب بقالات في الإمارة للعروض التي تقدمها المراكز التجارية الكبيرة في شهر رمضان للمواد الاستهلاكية، عبر شرائها بكميات كبيرة، بهدف بيعها مرة ثانية بأسعار مرتفعة فور انتهاء العروض. وأفادت «الرؤية» مديرية إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، بعدم قانونية استغلال المشرفين على البقالات والمحال التجارية الصغيرة للعروض المطروحة من قبل المنافذ التجارية الكبيرة في الشهر الكريم، عبر اقتناء كميات كبيرة من المواد الاستهلاكية لأغراض تجارية، معتبرة الأمر ظاهرة اقتصادية سلبية. وأشار مدير الإدارة الدكتور هاشم النعيمي، إلى أن الوزارة طالبت المراكز التجارية بمراقبة مشتري الكميات الكبيرة من المواد الاستهلاكية، لافتاً إلى ضرورة تحديد الكميات وفق احتياجات الأسر المستهلكة. وأوضح النعيمي، أن تخزين المواد الاستهلاكية في البقالات ومنافذ البيع الصغيرة، واستغلال أصحابها موسم التخفيضات في شهر رمضان، إجراء غير قانوني، مبدياً استعداد الوزارة لاستقبال شكاوى المستهلكين في هذا الموضوع. ودعا منافذ البيع الكبيرة للتحقق من عدم استغلال موسم التخفيضات من قبل هذه البقالات. ولفت المستهلك نعيم علي، إلى أن المنافذ التجارية الكبيرة التي تقدم عروضاً للمواد الغذائية في شهر رمضان، تشهد إقبالاً كثيفاً في هذه الفترة. وحدد علي الأنواع التي يستهدفها أصحاب البقالات والمنافذ الصغيرة بهدف إعادة بيعها بمواد الأرز، والزيوت والسكر. وفي السياق ذاته، شدد المستهلك كريم كامل، على ضرورة وضع قائمة شروط وضابطاً للبيع في المراكز التجارية الكبيرة عبر تحديد كميات المواد الاستهلاكية المسموح بشرائها في مواسم العروض الرمضانية، بهدف قطع الطريق أمام صغار التجار الراغبين في إعادة البيع عند عودة الأسعار إلى وضعها الطبيعي. من جهتها، نبهت المستهلكة سميحة عبدالرحمن، إلى أن أسعار المواد الاستهلاكية المطبقة في العروض الترويجية في رمضان كانت في متناول ميزانية المستهلك. وقدر مسؤول مبيعات في مركز تجاري رابح عابدين، أن مستوى الإقبال على شراء المواد الغذائية الأسبوع الماضي ارتفع 50 في المئة مقارنة مع الأسبوع الماضي. واستبعد عابدين، إمكانية ضبط عملية شراء المواد الغذائية من قبل أصحاب البقالات.
#بلا_حدود