الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

استعراض جهود توظيف الاقتصاد الإسلامي في دعم مبادرة الحزام

استعرض المنتدى الإماراتي ـ الصيني الثاني حول الصيرفة والتمويل الإسلامي سبل دفع جهود توظيف نموذج الاقتصاد الإسلامي في إنجاح مبادرة «حزام واحد .. طريق واحد». واختتم مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي في جامعة حمدان بن محمد الذكية ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، مناشط المؤتمر في مدينة شنتشن الصينية، بالتعاون مع كل من نادي التمويل الإسلامي الصيني ومؤسّسة زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشن، وبمشاركة «تومسون رويترز» بصفة شريك معرفي. وحظي المنتدى الذي نظم على مدى يومين تحت شعار «التمويل الإسلامي: دعامة أساسية لإنجاح مبادرة الحزام والطريق»، باهتمام دولي لافت باعتباره منصة استراتيجية لاستكشاف سبل تعزيز التكامل المالي والاقتصادي، بما يخدم جهود توثيق الروابط الاقتصادية التاريخية بين الأسواق الأوروبية والآسيوية الواقعة على طريق الحرير. وشهد الحدث مناقشات معمقة حول سبل تعزيز الحوار البنّاء بين نخبة الاقتصاديين والمصرفيين وصناع القرار وراسمي السياسات والمستثمرين والمعنيين بالاقتصاد الإسلامي، مع التركيز على استعراض التحديات الناشئة والآفاق المتاحة لتعزيز دور التمويل الإسلامي في تحقيق غايات المبادرة الصينية الطموحة، وذلك بالاستفادة من ريادة دبي في إرساء دعائم متينة لجعل الاقتصاد الإسلامي منظومة شاملة ودافعة لعجلة التنمية في العالم. وأوضح رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية الدكتور منصور العور أنّ المنتدى شكّل استكمالاً لنجاح التعاون الإماراتي ـ الصيني في استشراف آفاق جديدة لتوظيف التمويل الإسلامي في دفع دفة التنمية الاقتصادية، ولا سيّما تنامي دور الاقتصاد الإسلامي اليوم كونه أحد محركات نمو المنظومة الاقتصادية العالمية بحجم يقارب 2.3 تريليون دولار أمريكي.
#بلا_حدود