الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

وكالات سفر مزيفة تسلب الأموال بعروض وهمية

تخدع وكالات سفر مزيفة السياح بعروض وهمية جذابة على مواقعها الإلكترونية، لتختفي بعد سلب الأموال وتعود مجدداً للظهور بعد أشهر بمسمى جديد. وأكد لـ «الرؤية» مختصون أن وكالات سفر مزيفة توقع الضحايا في أفخاخها بعد إنشاء مواقع إلكترونية بطريقة فنية وعرض صور رائعة لوجهات السفر. وأفادت المسؤولة في وكالة سفر جوي باغتونغ بأن بعض وكالات السفر الجديدة المستحدثة على الإنترنت تقدم عروضاً جذابة جداً، محذرة من أن هذه المواقع التابعة لشركات وهمية تعمل بشكل مؤقت لجذب عدد من الزبائن ثم تختفي بعد جمع المال. ولفتت إلى أنه ينبغي على الزبون قبل الحجز عبر المواقع التي تعرض أسعاراً رخيصة أن يبذل مزيداً من الجهد لجمع معلومات عن الشركة التي تقف وراء مثل هذه المواقع. بدوره، أكد المختص غسان بوعليل وجود بعض وكالات السفر الوهمية الناشطة على الإنترنت. ورأى أن طريقة الاحتيال هذه هي الأكثر انتشاراً في ما يتعلق بالسفر، خصوصاً عندما يفكر المسافرون بوجهات السفر البعيدة والمرغوب فيها. وبيّن أن هذه الشركات تنشط بشكل خاص في هذه الأوقات أي في نهاية فصل الصيف، حيث يخلق المحتالون وكالات سفر جديدة تقدم عروضاً خيالية. وأضاف بوعليل أن المحتالين يبتكرون مواقع مثالية لوكالاتهم ويستخدمون عادة صوراً رائعة ومذهلة تكون مسروقة من الإنترنت للترويج لوجهات أسفارهم. ولفت إلى أن المجرمين يؤسسون في إطار عملية الاحتيال مواقع ويب مستنسخة من مواقع وكالات سفر حقيقية، ويستخدمون شعارات مشروعة، ويقدمون عروض سفر لا تخطر على بال أحد لاستدراج الضحايا والحصول على معلوماتهم الشخصية، بما في ذلك أرقام بطاقة الائتمان المستخدمة في سداد تكاليف الرحلة. من جهته، حذر المختص فيلي بوزينا من أن المواقع الإلكترونية التي ينشئها المحتالون تكون بجودة عالية يصعب تمييزها عن المواقع العائدة إلى شركة حقيقية، ثم يشتري أصحابها مجموعة من إعلانات غوغل لجذب العملاء، وبعد شهر من العمل، يجمعون المال ويغلقون الموقع ليخلقوا موقعاً جديداً حتى يستمرون في عروضهم الكاذبة.
#بلا_حدود