الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

شراء انتقائي لاقتناص الأسهم المغرية سعرياً

عوضت الأسهم المحلية الخسائر التي مُنيت بها في الجلسة السابقة، بدعم من عمليات شراء انتقائية طالت العديد من الأسهم التي وصلت إلى مستويات سعرية مغرية للشراء والتجميع. وأكد المحلل المالي فادي الغطيس أن السوق وصل إلى مرحلة التشبع بالبيع، حيث يتجه الآن إلى بداية التجميع عن طريق عمليات شراء لأسهم منتقاة تتصدرها القيادية. وأضاف الغطيس أن تراجع السيولة يعود إلى جمود مشتريات المضاربين على الأسهم المضارباتية التي سجلت انخفاضات غير متوقعة، مشيراً إلى أن أغلبية حملة هذه الأسهم يرفضون البيع بالأسعار الحالية. وتوقع ارتفاع قيم التداول عقب ارتداد الأسهم المضارباتية، لافتاً إلى تسجيل الأسواق بداية عودة السيولة على الأسهم القيادية. وأغلق المؤشر العام لسوق دبي مرتفعاً نحو 0.45 في المئة، مسترداً نحو 16 نقطة أوصلته إلى مستوى 3561 نقطة. وتميزت الجلسة بتداولات منخفضة بلغت 181.4 مليون درهم، موزعة على 127 مليون سهم. وتمكن سهم إعمار العقارية من استعادة نقطة الدعم المهمة عند 8.5 درهم بسيولة قدرها 26.4 مليون، ما رفع السهم 1.07 في المئة، ونجح سهم بيت التمويل الخليجي في الإغلاق عند مستواه السابق بـ 1.59 درهم. في المقابل، واصل سوق أبوظبي تعزيز مكاسبه، حيث أغلق مرتفعاً نحو 0.38 في المئة، عند 4427 نقطة. وسجلت الجلسة تراجع قيم التداولات التي بلغت 88 مليون درهم، موزعة على 110 ملايين سهم. وتلقى المؤشر العام دعماً جيداً من قطاع العقارات بعد الارتفاع المسجل من قبل سهم الدار العقارية بـ 0.82 في المئة عند 2.31 درهم. وأنهى سهم بنك أبوظبي الأول تداولاته عند 10.30 درهم بارتفاع نسبته 0.50 في المئة، وارتفع سهم دار التمويل بـ 3.3 في المئة بسعر 1.55 درهم.
#بلا_حدود