الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الهيئة الاتحادية للضرائب تواصل تلقي طلبات التسجيل للضريبة الانتقائية

دعت الهيئة الاتحادية للضرائب قطاعات الأعمال إلى الإسراع في التسجيل للضريبة الانتقائية وعدم التأخر في الالتزام بالإجراءات الضريبية لضمان مواصلة أعمالها وتجنبها الوقوع في المخالفات والغرامات التي ينص عليها القانون، مشيدة بالإقبال الكبير الذي شهدته عمليات التسجيل منذ اليوم الأول لإطلاقها. وبيّنت الهيئة أن قوائم أسعار المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية المدرجة على الموقع الإلكتروني للهيئة هي أسعار مرجعية لاحتساب الضريبة الانتقائية على أساسها. وأكدت أن سعر البيع بالتجزئة الذي تفرض الضريبة عليه هو الأعلى من السعرين الآتيين وهما السعر الذي تقوم الهيئة بنشره لكل سلعة انتقائية وفقاً لسعر المنتج في السوق المحلي والمنشور على الموقع الإلكتروني للهيئة، وسعر بيع التجزئة المحدد في السوق كما هو موضح في دليل الخاضع للضريبة على موقع الهيئة. وأوضحت الهيئة أن عدم إدراج سلعاً انتقائية في القائمة لا يعني أنها غير خاضعة للضريبة أو أنها لا تباع في الدولة، وطلبت من الأعمال المنتجة أو المستوردة لهذه السلع التواصل مع الهيئة عبر الموقع الإلكتروني لإبلاغها عن السلع الانتقائية الأخرى لتضاف إلى القائمة. وأكد المدير العام للهيئة الاتحادية للضرائب خالد البستاني أن الهيئة حرصت على التعاون مع تجار التجزئة للسلع الانتقائية لإعداد قائمة أسعار تستعمل كأساس لاحتساب الضريبة من قبل الخاضعين للضريبة. ولفت إلى نشر قائمة الأسعار على الموقع الإلكتروني، مشيراً إلى أن تحديد أسعار البيع بالتجزئة في السوق لا يعد من صلاحيات الهيئة، حيث إن هناك جهات أخرى معنية في متابعة الأسعار ووضع الآليات الخاصة بها وبما يتناسب مع قوانين السوق المعمول بها في الدولة. وأشار إلى أن الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تنص على أن تُحدد قيمة الضريبة التي ستُفرض على السلع الانتقائية على أساس سعر بيعها بالتجزئة. وذكر أن سعر البيع بالتجزئة هو السعر الذي يحدده المستورد أو المنتج أو بما يتوافق مع قائمة الأسعار المعيارية المتفق عليها بشكل دوري بين الهيئات الضريبية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويُعتمد في هذا السياق السعر الأعلى. وأشار إلى أن الهيئة وضمن التزامها بتبني أعلى معايير الشفافية والدقة في تطبيق الإجراءات الضريبية فإنها تحرص وعبر موقعها الإلكتروني على توفير جميع المعلومات الإرشادية والقوانين واللوائح التنفيذية. ودعا جميع قطاعات الأعمال إلى الامتثال للإجراءات الضريبية وفق ما تنص عليه القوانين واللوائح التنفيذية الخاصة بها، لتفادي الوقوع في المخالفات والتي تقود إلى اتخاذ إجراءات محددة وفرض غرامات وفقاً لما تنص عليه التشريعات. وأضاف أن الإقبال الكبير الذي شهده الموقع الإلكتروني للهيئة للتسجيل للضريبة الانتقائية ومنذ اليوم الأول لفتح باب التسجيل يبرز الوعي الكبير لقطاعات الأعمال بأهمية النظام الضريبي وضرورة الامتثال للإجراءات الضريبية. وشدد على أن الإقبال يبرز الشراكة الفاعلة مع جميع الشركاء الاستراتيجيين ودورهم في تحقيق نظام ضريبي فاعل ومساهم رئيس للارتقاء بجميع القطاعات وتحقيق التنمية المستدامة التي تعود بالفائدة على المجتمع وأفراده. وتوفر الهيئة الكتيبات والأفلام التوعوية القصيرة التي ترشد أفراد المجتمع وقطاعات الأعمال إلى آليات احتساب الضريبة الانتقائية وتشرح لهم الخطوات والإجراءات التي تتعلق بها والالتزامات المترتبة على منتجي ومستوردي ومخزني السلع الانتقائية، هذا إضافة إلى التنظيم المستمر للورش التعريفية في جميع إمارات الدولة. وتكون مسؤولية الضريبة الانتقائية على كل منتج ينتج السلع الانتقائية، والمستورد الذي يستوردها، والشخص المخزن لسلع انتقائية لم تخضع للضريبة، وأمين المستودع المسؤول عن منطقة محددة في حال لم يسدد المنتج أو المستورد الضريبة. وفي حال عدم استيفاء الضريبة من القائمين بالأنشطة المذكورة تقع مسؤولية الضريبة الانتقائية على من يشارك في الاضطلاع بهذه الأنشطة. ويتعين على الخاضعين للضريبة الانتقائية حفظ السجلات المتعلقة بالسلع الانتقائية التي تم إنتاجها أو استيرادها أو تخزينها أو طرحها للاستهلاك، وتقديم إقرارات شهرية عنها وسداد الضريبة المستحقة الدفع للهيئة الاتحادية للضرائب خلال 15 يوماً من نهاية كل شهر، وبناء على ذلك فإن سداد الدفعة الأولى للضرائب للمسجلين للضريبة سيكون في 15 نوفمبر 2017.
#بلا_حدود