الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

تكريس تنافسية الدولة في قطاع الصناعة البحرية العالمية

أوضح وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي أن قرار الدولة بالترشح لعضوية المنظمة البحرية الدولية في الفئة الثانية يكرس التنافسية العالية التي تتمتع بها في الصناعة البحرية. ولفت النعيمي إلى أن القطاع يمثل خمسة في المئة من اقتصاد الدولة، مؤكداً عزم الدولة ضخ استثمارات نحو 200 مليار درهم لرفع مساهمة القطاع في النمو، لتصل إلى 25 في المئة الأعوام المقبلة. وكشف أن اختيار ملف ترشح الدولة لعضوية مجلس «المنظمة البحرية الدولية» عن الفئة B يأتي لتعزيز مكانة الدولة ضمن القطاع البحري العالمي والتجارة الدولية تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى تصدر الدولة في المجال، وتعزيز دورها باعتبارها فاعلاً دولياً في خريطة الموانئ العالمية. وأشار إلى أن الدولة تضم 20 ميناء من أهم الموانئ الرائدة على مستوى العالم، يوجد عدد منها ضمن أفضل عشرة موانئ عالمية، كما أنها تدير أكثر من 56 ميناء في الخارج. وبيّن أن الإمارات أسهمت بنسبة تتراوح بين 30 إلى 35 في المئة، بقيمة 66 مليار دولار في إجمالي الاستثمارات المتدفقة للقطاع البحري في الشرق الأوسط، والتي تتراوح تقديراتها بين 170 إلى 190 مليار دولار في الفترة بين 2014 و2017. وتوقع أن يصل حجم الاستثمارات في مشاريع التطوير والتوسعة لموانئ الدولة في الأعوام المقبلة نحو 157 مليار درهم، موضحاً تجاوز قيمة الاستثمار في النقل البحري في الدولة 60 مليار دولار.
#بلا_حدود