الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

الضريبة تنتظر نفاد المخزون

تبيع مطاعم ومقاهٍ بضائعها بالأسعار القديمة مستعينة بنجوم السوشيال ميديا لتصريف ما لديها من مخزون قبل البدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة. ورصدت «الرؤية» في جولة على مطاعم وبقالات في دبي والشارقة استمرار البيع بالأسعار القديمة رغم دخول الضريبة حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري. وأظهرت الجولة أن بعض المحال يستعين بنجوم السوشيال ميديا لتصريف مخزون البضائع الخاضعة الموجود لديها بالسعر القديم. وأكدت دائرة التنمية الاقتصادية إطلاق حملة تفتيشية مكثفة لمراقبة الباعة ومنافذ البيع لمنع رفع الأسعار على السلع المستهدفة من الضريبة الانتقائية. وأبلغ «الرؤية» عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات لحماية المستهلك عبيد الشامسي، أن المطاعم والمقاهي ومنافذ البيع لا تستطيع بيع مخزون منتجاتها القديمة بالأسعار الجديدة لأنها اشترتها بقيمة لم تفرض عليها الضريبة. وأوضح أن الكثير من المحلات لن تتمكن من تطبيق الزيادات على السلع إلا بعد مضي أسبوع أو أسبوعين أو حتى شهر لتصريف المخزون والتعاقد على طلبيات بالأسعار الجديدة الخاضعة للضريبة. ونصح المستهلكين بالتحلي بالوعي وعدم الانجراف وراء التسويق الجاهل لبعض نجوم السوشيال ميديا الذين يجهلون كثيراً من التفاصيل. وأبدى تخوفه من رفع بعض المطاعم أسعار وجباتها بذريعة الضريبة الانتقائية وطالب بضرورة التواصل الفوري من قسم الشكاوى في الجمعية. وأعتبر أن ثبات أسعار بعض المنتجات والسلع يبرهن على أمانة أصحاب البقالات والمحلات التي امتنعت عن التلاعب بالأسعار على حساب المستهلك. من جهته، أكد مسؤول أحد مطعم في الشارقة عامر المهدي، أنه لايزال يبيع بالسعر القديم إلى حين انتهاء مخزون المشروبات الغازية لديه. وأكد بائع بقالة في الشارقة أحمد خالد محمد أن هناك بعض مطاعم وبقالات تبيع مخزونها من المشروبات الغازية بالأسعار الجديدة وطالب بفرض رقابة صارمة على المحال التي تبالغ في رفع سعر المنتجات وتتسبب في استياء الأسر.
#بلا_حدود