الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

رياضة الأثرياء تنعش القطاع السياحي في الخريف

توقع مختصون في قطاع السياحة انتعاش سياحة الغولف في الإمارات مع دخول فصل الخريف، عبر استقطاب أعداد كبيرة من هواة الرياضة الأثرياء ورجال الأعمال، في ظل سعي المنشآت الرياضية إلى تطوير ملاعبها وتحسينها لرفع إيراداتها من اللعبة. وأفاد مدير واجهة المجاز المائية في الشارقة محمد فاضل المزروعي بأن ملعب الغولف المصغر في واجهة المجاز يعد من الوجهات المحلية، مشيراً إلى كونه الملعب الأول من نوعه المشيد في المنطقة على أحدث المعايير العالمية. وتوقع ارتفاع إقبال الزوار والسياح مع بداية موسم الخريف نظراً لاعتدال المناخ، ما يسمح بممارسة الهواية في الهواء الطلق. وأكد أن هذا النوع من السياحة يتلاءم مع اتجاهات الطلب السياحي العالمي، لأن رياضة الغولف تستقطب شريحة مميزة من السياح من ذوي الإنفاق المرتفع. وأشار مسؤول وكالة سفر عصام عزالدين إلى أن الإمارات تمتلك آفاقاً واسعة في مجال سياحة الغولف، لذلك يجب العمل بتركيز على دعم مقومات هذه السياحة التي تجتذب أغنياء العالم عادة. وأبان أن البطولات العالمية التي تنظم في دبي تسهم في إنعاش القطاع السياحي نظراً للفئة المستهدفة وهي الطبقة المخملية، ما يرفد ويدعم كل القطاعات المرتبطة بالسياحة كالفنادق والمرافق الترفيهية. وأضاف أن دبي تمتلك تسعة نوادٍ للغولف و11 ملعباً، فيما تستضيف مئات الجولات السنوية. من جانبه، أوضح مدرب الغولف ياسر الكمالي أن الملاعب الفسيحة الخضراء في أبوظبي ودبي والشارقة تجتذب السياح في فصلي الخريف والشتاء لزيارة الإمارات.
#بلا_حدود