الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

دراسة: 95 مليار دولار تكلفة الكوارث الطبيعية

جزمت دراسة حديثة بارتفاع فاتورة الكوارث الطبيعية للعام الجاري، فبعد بداية هادئة على غير العادة للعام، اجتاح إعصار هارفي ولاية تكساس، ثم دمر في سبتمبر كل من إعصاري ماريا وإرما منطقة البحر الكاريبي ثم ضرب زلزال قوي المكسيك. ووفقاً للتقديرات الأولية لمجموعة شركات التأمين «ريكورور سكور» التي أنجزت الدراسة، فإن التكاليف المتوقعة لإعادة تعمير هذه المناطق سوف تتخطى 95 مليار دولار، وهو ما يجعل عام 2017 هو الأعلى تكلفة في تاريخ شركات التأمين على الإطلاق. ووفقاً لصحيفة لوفيغارو الفرنسية التي نشرت الدراسة، فإن شركات التأمين قد بدأت تدق ناقوس الخطر، بعدما تجاوزت خسائر الكوارث الطبيعية الأخيرة، الحد الذي يمكن مقارنته بكافة الأضرار الاقتصادية التي حدثت في كل أرجاء الكوكب في عام 2016. وضمن ما أعلنته شركات التأمين في دراستها هو إمكانية تعرض الشركات البريطانية لتكلفة إعادة التأمين تقدر بمبلغ 4.5 مليار دولار لهارفي وإيرما، فيما تتوقع نظيرتها الأمريكية دفع 1.28 مليار دولار عن نفس الإعصارين، وقد تصل تكلفة إعصار ماريا الأولية 200 مليون دولار. وختمت الصحيفة أن هذه المؤشرات تؤكد بالضرورة على أن تكلفة الكوارث الطبيعية سوف تتجه نحو الزيادة في المستقبل، وهو ما يهدد استقرار كافة شركات التأمين المعنية على اختلاف أحجامها، ويمثل عبئا مضاعفا على اقتصاد العديد من الدول الواقعة في منطقة هذه الكوارث.
#بلا_حدود