الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تحذير كندي لترامب بعد فرض رسوم على شركة بومباردييه

حذر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في رد على الرسوم الأمريكية المفروضة على شركة بومباردييه الكندية للصناعات الجوية، من أنه ليس من الوارد شراء معدات عسكرية من شركة بوينغ الأميركية، في حين أن المجموعة على خلاف تجاري مع الشركة الكندية. وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استجابة لطلب من بوينغ، رسوماً على شركة بومباردييه لمنعها من بيع طائرات من طراز سي سيريز في السوق الأمريكي، معتبرة أنها استفادت من دعم كبير من الحكومة الكندية وأنها تباع بأقل من كلفة تصنيعها. وردت كندا على هذا الإجراء بإبداء اهتمامها رسمياً بشراء طائرات قتالية من طراز أف-18 مستعملة من الجيش الأسترالي، وتعليق محادثات جارية مع بوينغ لشراء 18 طائرة «سوبر هورنت» جديدة. وأوضح ترودو أنه بحث الخلاف مباشرة مع دونالد ترامب في جلسة محادثات أمس في واشنطن. وأكد تشديده على أن ما قررته وزارة التجارة وبوينغ بالنسبة للشركة الكندية غير مقبول، وأنه من غير الوارد شراء معدات عسكرية من بوينغ إذا استمرت في التصرف بهذه الطريقة. وتابع أن محاولات بوينغ لجعل عشرات آلاف العمال في صناعة الطائرات في كندا يخسرون وظائفهم يمنع من عقد أي صفقات لشراء معدات عسكرية منها. وأضاف أن ترامب أبدى تفهمه لأهمية الموضوع بالنسبة لكندا، موضحاً أن الحديث مع الرئيس الأمريكي لم يكن سهلاً ولكن من المهم النقاش حول الملف. وفرضت الإدارة الأمريكية رسوم تعويض بنسبة 220 في المئة وضريبة لمكافحة الإغراق بنسبة 80 في المئة على طائرات سي أس100 وسي أس300 التي تنتجها شركة بومباردييه، والمستوردة إلى الولايات المتحدة.
#بلا_حدود