الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

الإفصاحات تحكم مسار الأسهم

توقع خبراء أسواق مال استمرار ارتفاع الأسهم في جلسات الأسبوع المقبل بدعم من مؤشرات عدة على رأسها نتائج الشركات التي بدأت عمليات الإفصاح الأسبوع الماضي وبدأها القطاع المصرفي. وأكد محللون أن جميع المؤشرات تدل على أن نتائج الشركات ستشهد نمواً أو على الأقل ستكون في مستويات النتائج المقابلة ذاتها من العام الماضي. ورجحوا أن يقود قطاعا العقاري والمصارف الأسواق للصعود، خصوصاً بعد ظهور بعض المؤشرات الإيجابية المتعلقة لهيكلة بعض الشركات ونتائج شركات أخرى. وكان بنك دبي الإسلامي أول المفصحين عن نتائجه للربع الثالث والتي نمت بنسبة 26 في المئة إلى 1.1 مليار درهم نهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة مع نحو 876.3 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام الماضي، وكانت نتائجه عن التسعة أشهر تشير إلى نمو بنسبة 18 في المئة. وأفاد الرئيس التنفيذي لشركة ثينك إكستريم للاستشارات المالية والخبير المالي فادي غطيس بأن الأسواق تبدي أداء إيجابياً بشكل أكبر كلما اقتربنا من إعلان النتائج المالية للشركات. وأوضح أن التذبذب في بعض الجلسات أمر طبيعي، فلا بد من أن تمر التداولات والحركة بحالة من الارتفاع والانخفاض، لكن لا يمكن أن نتجاهل أن المسار الذي تسلكه الأسواق صاعد منذ فترة. وأشار إلى أن نمو أحجام وقيم التداولات في الفترة الأخيرة يؤكد عودة شهية المستثمرين المرتقبين لإعلان النتائج ومنتظرين الوقت المناسب. وتوقع أن تكون الجلسات المقبلة إيجابية بدعم من نتائج الشركات الربع الثالث والتي يتوقع أن تكون أفضل مستوى، لا سيما من قبل الشركات القيادية في القطاعين العقاري والمصرفي. في السياق ذاته، أبدى المحلل المالي أحمد منير قنواتي تفاؤله بأداء الأسهم في الجلسات المقبلة سواء في الأسبوع المقبل أو الذي يليه، لافتاً إلى أن الأسواق منذ أسابيع عدة بدأت بالثبات وبمنح المستثمرين مؤشرات على أنها ستبدأ مرحلة من الصعود المرتبط بالنتائج المرتقبة. وبيّن قنواتي أن النتائج التي أظهرها بنك دبي الإسلامي كانت إيجابية وتدعوا بالمستثمرين إلى المزيد من التفاؤل. وأوضح أن القيادة للأسهم في الفترة المقبلة ستكون للأسهم الأساسية ذات الثقل الكبير لا سيما أسهم القطاعين العقاري والمصرفي، لكن في الوقت ذاته تشير التوقعات المؤشرات إلى تفاؤل بنتائج القطاعات الأخرى، ما يعزز مسار الصعود في السوقين. بدوره، أفاد محلل أسواق مال فضل عدم ذكر اسمه بأن الأداء الإجمالي للأسواق سيكون إيجابياً، لكن لا شك في أن بعض الأسهم ستشهد تراجعاً في حال كانت نتائجها مخيبة. وتوقع أن نشهد في الفترة الحالية إعادة ترتيب المواقع من قبل بعض المستثمرين بحيث سيتجه التركيز إلى الأسهم التي يتوقع أن تحقق نتائج جيدة في الربع الثالث.
#بلا_حدود