الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تطبيق نظام جديد لتصنيف المنشآت والتوظيف ديسمبر المقبل

تطبق وزارة الموارد البشرية والتوطين اعتباراً من مطلع شهر ديسمبر المقبل نظاماً جديداً لتصنيف المنشآت، ضمن ثلاث فئات، وفقاً لمستوى المهارات لدى العاملين في المنشأة وتنوع ثقافاتهم. ويأتي تطبيق القانون تنفيذاً لقرار صادر عن مجلس الوزراء حول تصنيف المنشآت الخاضعة لقانون تنظيم علاقات العمل والضمانات المصرفية المقررة عليها. ومن المقرر أن تطبق الوزارة رسوماً جديدة على تصاريح العمل تعتمد في قيمتها على مستوى مهارات العامل، وما إذا كان خارج الدولة أو داخلها، وفئة المنشأة في نظام التصنيف إلى جانب إعفاء المنشآت من سداد رسم التصريح المقرر على تشغيل عامل مواطن أو من مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأكد وزير الموارد البشرية والتوطين صقر غباش أن النظام الجديد لتصنيف المنشآت المسجلة لدى الوزارة يستهدف في مجمله الرفع من جاذبية سوق العمل للمواطنين والكفاءات، ما يسهم في التحول نحو الاقتصاد المعرفي التنافسي وتطبيق رؤية الإمارات 2021. وأضاف أن نظام التصنيف يحفز القطاع الخاص على اتباع سياسات جديدة للتوظيف، ما ينعكس إيجاباً على تعزيز فرص المواطنين في القطاع، لا سيما في ظل الامتيازات المتنوعة التي ستحصل عليها المنشآت التي تتفاعل مع سياسات التوطين. وأشار إلى أن معايير التصنيف الجديد تعزز مرونة انتقال العمال وتشجع المنشآت على تلبية احتياجاتها من العمالة، عبر تشغيل العمالة الموجودة داخل الدولة، وتقليل الاعتماد على الاستقدام من الخارج، إلى جانب تحقيق تنوع ثقافي في السوق. ووفقاً للنظام يصنف العمال إلى فئتين، العامل الماهر وهو العامل الذي يعمل في وظيفة تشترط شهادة أعلى من شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها، فيما تشمل الفئة الثانية العامل محدود المهارة وهو العامل الذي لا تتوافر فيه الشروط المشار إليها.
#بلا_حدود