الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

هوية مؤسسية موحدة لأدنوك

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن توحيد الهوية المؤسسية للشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) خطوة مباركة ستمكن كبرى شركاتنا الوطنية من تفعيل مكامن قوتها لتدعم توجهاتها نحو الريادة والتنافسية. وأوضح سموه في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بمناسبة إعلان شركة أدنوك اليوم توحيد الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها أنه برؤية وهوية موحدة نضفي مزيداً من التكاملية والفاعلية على أداء مؤسساتنا لتشكل المحرك لتعزيز دورها التنموي الوطني وترسيخ موقعها العالمي. و شدد سموه على أن النجاح حليف المؤسسات المرنة التي تواكب العصر وتستشرف المستقبل و توظف إمكاناتها ومواردها البشرية بالشكل الأمثل أداءً وإنتاجية.وأعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، في احتفال نظمته في مقرها الرئيس على كورنيش أبوظبي اليوم، الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها. وأكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن توحيد الهوية المؤسسية لـ «أدنوك» ومجموعة شركاتها خطوة مهمة تعزز قيمة ودور المؤسسة في مسيرة التنمية. وأضاف سموه «واثقون باستمرار جهود فريق عمل أدنوك لضمان الاستثمار الأمثل لموارد النفط والغاز وتنويع الموارد وترسيخ مكانة الإمارات في قطاع الطاقة». واعتبر سموه أن المستقبل يحمل الكثير من التطورات الإيجابية لقطاع الطاقة في دولة الإمارات التي تخطو بثقة نحو تنويع مواردها والاستثمار في الطاقة النظيفة وأدنوك هي حجر الأساس في هذه العملية. حضر إطلاق الهوية الجديدة، الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، ووزير الطاقة سهيل المزروعي ووزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها الدكتور سلطان الجابر ووزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورة الكعبي، وعدد من المسؤولين في الإمارة، كما شارك في الحفل ثلاثة آلاف من موظفي المجموعة. وأكد وزير الطاقة سهيل المزروعي أن توحيد شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها يضمن استدامة الموارد ويعزز من تنافسية قطاع الطاقة عالمياً، ويرسي نظام حوكمة جديداً وفق ثقافة مؤسسية موحدة. وأضاف أن أدنوك تمثل قصة نجاح تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى أصبحت ضمن أفضل شركات النفط والغاز في العالم. وجزم وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومجموعة شركاتها الدكتور سلطان الجابر بأن أدنوك أسهمت بشكل ملموس في النهضة الاقتصادية والاجتماعية في الإمارات، وأرست لنفسها مكانة متميزة في قطاع الطاقة. وتابع «مستمرون في التزامنا باستثمار مواردنا على النحو الأمثل خدمة لنهضة الوطن وتطوره ونركز دوماً على تكثيف الجهود وإيجاد طرق ووسائل مبتكرة تدعم مسيرتنا لتحقيق نقلة نوعية لتطوير وتحديث أدنوك وزيادة مرونتها وقدرتها التنافسية». وإلى جانب توحيد الهوية المؤسسية، أعلنت أدنوك، عن رؤيتها المحدثة والمستوحاة من فكر المغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حول استخدام الثروة النفطية لخدمة الوطن. وتتمثل الرؤية الجديدة في «تسخير مواردنا الطبيعية لخدمة الوطن»، فيما تنص رسالتها على «تحقيق أقصى قيمة من موارد الطاقة عبر الشراكات وروح الابتكار والتركيز على الارتقاء بالأداء وتعزيز الكفاءة». وحددت أدنوك مجموعة من القيم الخاصة بهويتها المؤسسية الموحدة تشمل خمس قيم هي، الريادة واستشراف المستقبل، الاحترام، العمل بروح التعاون، الالتزام بمسؤولية العمل والكفاءة. وتضمن الحفل عرضاً جوياً لفريق الفرسان التابع للقوات الجوية الإماراتية، حيث جرى رسم خطوط بالدخان الأبيض والأزرق ألوان الهوية المؤسسية لـ «أدنوك» في سماء كورنيش أبوظبي.
#بلا_حدود