الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مختصون: الإمارات تحقق تفرداً إقليمياً في قطاعي السياحة والطيران

أكد المشاركون في قمة العرب للطيران التي انطلقت مناشطها اليوم في دبي أن سياسة الانفتاح التي اتبعتها الإمارات في الطيران والسياحة مكنتها من أن تكون نموذجاً منفرداً في المنطقة. وأوضحوا في الجلسة النقاشية لليوم الأول من القمة التي تستمر يومين، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني والرئيس الأعلى التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات، أن السياحة عامل مهم في خلق فرص العمل ودعم الأعمال بين الشعوب. وذكر مدير مركز الأمم المتحدة للمعلومات لدول مجلس التعاون الخليجي سمير الداربي أن قطاع السياحة العربي يستحوذ على عشرة في المئة من إجمال حركة السياحة في العالم. وتابع أن قطاع السياحة يوفر 2.4 مليون وظيفة على مستوى العالم، مشدداً على أهمية السياحة في خلق الوعي بين الناس ومختلف الشعوب وتعزيز التفاهم الدولي. وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي غيث الغيث أن زبائن الطيران الاقتصادي يزدادون سنوياً، مشيراً إلى أنهم يخدمون شريحة تناسبها الأسعار المقدمة من الطيران الاقتصادي. وأرجع الغيث التطور الكبير لقطاعي السياحة والطيران في الدولة إلى الاستثمارات الكبيرة للدولة في البنية التحتية من فنادق ومطارات وطرق وغيرها، إضافة إلى توفير البيئة المناسبة والمشجعة لاستقطاب الشركات والسياح، ما جعلها تتفرد في القطاع على المستوى الإقليمي. من جهته أكد الأمين العام للاتحاد العربي للنقل الجوي عبد الوهاب تفاحة أن الدول العربية لم تنجح في قطاعي السياحة والطيران مثلما نجحت الإمارات عموماً ودبي بصفة خاصة. وثمّن الانفتاح الاقتصادي الذي تتميز به الإمارات في المنطقة كلها، وكان له انعكاس كبير على نمو القطاع.
#بلا_حدود