الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

مختصون: الذكاء الصناعي يرتقي بعمل المدقق الداخلي

أكد المشاركون في مؤتمر التدقيق الداخلي أهمية الذكاء الاصطناعي في عمل المدقق الداخلي، للحد من الممارسات التي تعيق تقدم ونمو المؤسسات. وشارك في المؤتمر الذي افتتح اليوم ويستمر يومين 200 رئيس تدقيق داخلي من 30 دولة. وأوضح رئيس جمعية المدققين الداخليين في الإمارات عبد القادر عبيد، أن التدقيق الداخلي له أهمية كبيرة في حياة المؤسسات، ودوره الاستراتيجي في الارتقاء بأدائها في القطاعين العام والخاص. وأفاد بأن الفترة المقبلة ستشهد إدخال المزيد من التكنولوجيا والحلول الذكية لخدمة مستقبل التدقيق الداخلي حول العالم. وذكر أن دبي ستحتضن المؤتمر العالمي للتدقيق الداخلي مايو المقبل بحضور 28 دولة ومشاركة 67 متحدثاً. وجزم الرئيس التنفيذي للمعهد العالمي للمدققين الداخليين رتشارد تشامبرز، أن الإمارات قطعت شوطاً طويلاً في مجال تعزيز الحوكمة، وجعل الذكاء الصناعي والحلول الذكية جزءاً أساسياً من طبيعة العمل والنشاطات الاقتصادية المختلفة. ولفت إلى أن المدقق الداخلي يتوجب عليه التقيد بعدة ضوابط في حياته المهنية، منها الشفافية والثقة والنزاهة والقدرة على التحليل والرؤية المستقبلية لتطورات الاقتصاد العالمي. وقدر رئيس مجلس إدارة شركة سمارت وورلد سعيد الظاهري، حجم الفساد والرشى في العالم بنحو 3.5 تريليون دولار سنوياً، بما يعادل خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
#بلا_حدود