الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

قوات سوريا الديمقراطية تطلق المرحلة النهائية من حربها ضد داعش في شرق سوريا

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، انطلاق المرحلة النهائية من حربها ضد تنظيم داعش لإنهاء وجوده في شرق سوريا، وتأمين الحدود مع العراق المجاور، وذلك بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية. وبعد ساعات عدة، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إطلاق «عمليات تحرير معاقل التنظيم الأخيرة في سوريا»، حيث ما زال يسيطر على جيوب تضم نحو ثلاثين قرية وبلدة، بعد خسارته خلال الأشهر الأخيرة مساحات واسعة في محافظة دير الزور الغنية بالنفط والحدودية مع العراق. وأعلن مجلس دير الزور العسكري المنضوي في صفوف قوات سوريا الديمقراطية في مؤتمر صحافي عقده في حقل التنك النفطي الواقع شرق مدينة دير الزور الثلاثاء، تصميمه على استكمال معركته للقضاء على التنظيم المتطرف قرب الحدود العراقية. وأفادت الناطقة الرسمية باسم عاصفة الجزيرة ليلوى العبدالله في بيان تلته خلال المؤتمر «بدأت قواتنا وبمشاركة من قوات التحالف الدولي المرحلة النهائية من حملة عاصفة الجزيرة» بهدف «تأمين الحدود العراقية والسورية وإنهاء وجود داعش في شرق سوريا مرة واحدة والى الأبد». وفي وقت لاحق، أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان إطلاق المعركة الأخيرة ضد التنظيم. وأضاف «سيكون القتال صعباً لكننا سننتصر مع شركائنا». وشدد على أن «الأيام التي كان فيها التنظيم يسيطر على أراضٍ ويروع الناس، تقترب من نهايتها».
#بلا_حدود