الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

جهود إماراتية جبارة لإعادة نبض الحياة إلى تعز

أضطلعت دولة الإمارات بجهود جبارة لإغاثة مختلف مدن محافظة تعز التي عانت من جرائم إنسانية ارتكبتها ميليشيات الحوثي الإيرانية وعدد من القوى الحزبية المحلية في حق أهالي تعز. ووضع فريق الهلال الأحمر الإماراتي في تعز، الأربعاء، حجر الأساس لثلاثة مشاريع ضمن سلسلة المشاريع التي تنفذها دولة الإمارات بتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في «عام زايد». وتشمل المشاريع، ترميم مدرستي ثانوية تعز الكبرى و26 سبتمبر وحفر بئر ارتوازية توفر المياه لنحو 25 ألف أسرة في مدينة النور غربي تعز. وثمّن وكيل محافظة تعز للشؤون الفنية مهيب الحكيمي الجهود التي يبذلها فريق الهلال الأحمر الإماراتي من أجل تخفيف وطأة الأزمة التي يعيشها اليمنيون في الوقت الراهن، وعبّر عن شكره لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً لدعمها المتواصل لتنفيذ عدد من المشاريع، خصوصاً في مجال التعليم والمياه، والتي تقدر تكلفتها بمليوني درهم إماراتي. وتنوعت مبادارت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الإغاثية إلى تعز لتشمل مجالات الإغاثة، والطاقة، والصحة، والتعليم، و..، فقد سيرت الهيئة قوافل المساعدات العاجلة إلى المناطق المحررة في المحافظة، كما تعمل على تنفيذ المشاريع التنموية الحيوية التي تعيد نبض الحياة إلى تلك المناطق بعد ما تعرضت له من تدمير ممنهج على يد مرتزقة إيران. وتولي الهيئة عناية خاصة لتلبية احتياجات مخيمات الإيواء التي لجأ إليها عدد كبير من سكان تعز بعد سياسة التهجير القسري التي تعرضوا لها على يد ميليشيات الحوثي الإيرانية والقوى الحزبية التي عملت على تنفيذ أجندات خارجية مشبوهة على حساب وحدة واستقرار اليمن وشعبه. وكثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإغاثية بمساعدة ودعم القوات المسلحة الإماراتية التي أمّنت وصول القوافل الإغاثية بالسلامة وبالسرعة المطلوبة لجميع المناطق المحررة في محافظة تعز. كما كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الداعمة للقطاع الصحي في المحافظة وعملت على مده بالمعدات والمستلزمات الطبية اللازمة لتشغيل المستشفيات والمرافق الصحية، ففي الأسبوع الأخير من أبريل الماضي افتتحت الهيئة مستشفى المخا العام في تعز بعد إعادة تأهيله كلياً. وأثناء فترة تفشي مرض الكوليرا في عدد من المحافظات اليمنية، منتصف العام الماضي سيّرت الهيئة شحنات عاجلة من المستلزمات الطبية والأدوية والمضادات لجميع المراكز الطبية في تعز حتى تلك التي كانت تخضع للاحتلال الحوثي، حيث جرى إيصال الشحنات عبر المنظمات الصحية الدولية العاملة على الأرض. وتتابع الهيئة جهودها الحثيثة في دعم مشاريع إعادة الإعمار وتطوير واستحداث مشاريع البنى التحتية الأساسية في تعز التي تدمرت بفعل الحرب الحوثية. وفي هذا الإطار، وقّعت الهيئة اتفاقية مع محافظة تعز لتنفيذ المرحلة الأولى من «مشاريع عام زايد 2018» في مجالات التربية والتعليم والمياه والغذاء. ونفّذت الهيئة عدداً من المشاريع الخدمية في عدد من مناطق المحافظة المحررة شملت إعادة تأهيل مشروع المياه وإعمار 14 منزلاً تضررت بالحرب، علاوة على تفعيل العمل في مستشفى المخا والعيادة الصحية في منطقة يختل. وفي مارس الماضي، وقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مذكرة تفاهم مع محافظة تعز اليمنية لإعادة تأهيل محطة كهرباء المخا 120 ميغا. وعلى الصعيد الاجتماعي، تستكمل الهيئة ترتيباتها لتنظيم العرس الجماعي في مدينة المخا التابعة لمحافظة تعز بعد التكفل بجميع مستلزمات الزواج ومتطلبات العرسان والتجهيزات المنزلية، بهدف بث الأمل وإدخال السرور على نفوس الشباب ومساعدتهم على بدء حياة جديدة مستقرة.