الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

كاتب أمريكي: على الولايات المتحدة دعم ثورة الإيرانيين ضد الملالي

تطرقت صحيفة بروفيدنس جورنال إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني وفرض العقوبات الاقتصادية ضد نظام الملالي مرة أخرى. ووفقاً لمقاله في موقع الصحيفة الأمريكية، أكد الكاتب الأمريكي إيلي ليك أن العقوبات الاقتصادية لا تكفي لإحداث تغيرات ديمقراطية جذرية داخل إيران، وطالب بضرورة دعم الإيرانيين في ثورتهم ضد نظام الملالي. ولفت الكاتب إلى رأي المحلل السياسي الأمريكي والمختص في الشأن الإيراني كينيث بولاك بأن نظام الملالي يسعى إلى تطوير أسلحة نووية منذ عام 2005، في حين يسعى الإيرانيون للخلاص من ذلك النظام وتحقيق الديمقراطية. وبيّن ليك أن على الإدارة الأمريكية العمل على وقف خطة الملالي لتطوير أسلحة نووية، تزامناً مع دعم عملية سعي الشعب الإيراني لتحقيق الديمقراطية والحياة الكريمة. واعتبر الكاتب أن الاتفاق لم يوقف مخططات الملالي من أجل تطوير منظومة صاروخية وأسلحة نووية، واتهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بالتغاضي عن دعم الحِراك الديمقراطي الإيراني. وللتدليل على رأيه، أوضح ليك أن أوباما تجاهل إعدام ألف سجين إيراني عقب توقيع الاتفاق النووي، وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية لم تساند المطالب الديمقراطية للمعارضة الإيرانية في 2009. «ضحى أوباما ودول أوروبا بحقوق الإنسان في إيران من أجل توقيع الاتفاق، ما أتاح للملالي الوقت والمال الكافيين لاستهداف المعارضة والتدخل في اليمن وسوريا، وتهديد أمن العالم عبر تطوير البرنامج الصاروخي» هذا ما أورده الكاتب من تصريحات المعارض الإيراني حشمت طبرزادي عن تبعات الاتفاق النووي داخلياً وخارجياً. وبعد الانسحاب من الاتفاق، اقترح ليك على الإدارة الأمريكية تلبية طلبات المعارضة الإيرانية، ومن بينها الدعم التقني الذي يسمح بالتواصل على نحو آمن، فرض عقوبات ضد المؤسسات التي يستخدمها الملالي في ترويج الأفكار، إضافة إلى فرض عقوبات ضد قادة قوات الأمن الإيرانيين. ونصح الكاتب الإدارة الأمريكية ودول الغرب بألا تقتصر العقوبات على البرنامج النووي والصاروخي فقط، وأشار إلى إمكانية فرض عقوبات بهدف إجبار الملالي على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، إضافة إلى فرض عقوبات خاصة ضد رأس النظام علي خامنئي. وامتدح ليك قرار ترامب وجهوده لعرقلة مخططات طهران من أجل امتلاك أسلحة نووية، ولكنه شدّد على ضرورة الإسراع في دعم الإيرانيين، أثناء تنظيم صفوفهم للخلاص من ظلم نظام الملالي.
#بلا_حدود