الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

مقاتلتان أمريكيتان تعترضان قاذفتين روسيتين قبالة سواحل آلاسكا

ذكر متحدث باسم قيادة دفاع الفضاء الجوي في أمريكا الشمالية (نورد) أن طائرتين من مقاتلات الشبح التابعة للقوات الجوية الأمريكية اعترضتا قاذفتين روسيتين قادرتين على حمل أسلحة نووية، أمس الجمعة، قبالة سواحل آلاسكا. وكان اقتراب الطائرتين الروسيتين توبوليف تي يو 95 (الدب) بمثابة المرة الأولى في غضون أكثر من عام التي حلقت فيها قاذفات روسية بالقرب من الأراضي الأمريكية. وأكد المتحدث باسم الجيش الكندي أندرو هينيسي أن القاذفتين الروسيتين اقتربتا لمسافة تبعد 55 ميلاً من الساحل الغربي لآلاسكا شمال جزر اليوتيان لكنهما ظلتا في المجال الجوي الدولي. ومع ذلك، فإن القاذفتين دخلتا منطقة تحديد الدفاع الجوي الأمريكية، والمعروفة بأنها مجال جوي يمتد لمسافة 200 ميل تقريباً من ساحل البلاد، على الرغم من أنها تدخل بشكل أساسي ضمن المجال الجوي الدولي. وتابعت طائرات F22- الطائرتين الروسيتين حتى غادرتا منطقة تحديد المجال الجوي الأمريكي على طول جزر اليوتان، متجهة غرباً. وفى وقت سابق من الشهر الجاري، تعقبت طائرة مقاتلة روسية طائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية فى بحر البلطيق. ولم يصدر أي تعليق من الجيش الروسي على هذا التقرير.
#بلا_حدود