الاثنين - 27 مايو 2024
الاثنين - 27 مايو 2024

واشنطن تعارض طلباً في الأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل في أحداث غزة

عارضت الولايات المتحدة الاثنين تبني بيان لمجلس الأمن الدولي يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف الدموية على الحدود بين إسرائيل وغزة، والتي اندلعت في الوقت الذي افتتحت فيه السفارة الأمريكية الجديدة في القدس وفق ما ذكرت مصادر دبلوماسية. وجاء في مسودة البيان «أن مجلس الأمن يعرب عن غضبه وأسفه لمقتل المدنيين الفلسطينيين الذين يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي». وأضافت المسودة «أن مجلس الأمن يدعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس لتجنب المزيد من التصعيد. كما يدعو إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف لضمان محاسبة المسؤولين». وتابعت «إن أي قرارات وأفعال من شأنها أن تؤدي إلى تغيير طابع أو وضع أو التركيبة الديموغرافية لمدينة القدس المقدسة، ليس لها أي أثر قانوني»، في إشارة إلى قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وفي أكثر الأيام دموية في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني منذ حرب غزة عام 2014، استشهد 58 فلسطينياً وجُرح 2771 آخرين، من بينهم 1373 أصيبوا بالذخيرة الحية، في اشتباكات على طول حدود قطاع غزة مع إسرائيل. ومن بين الشهداء، ثمانية أطفال تقل أعمارهم عن 16 عاماً، وفقاً للمبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة. وقد اندلعت المواجهات قبل أن يقوم مسؤولون إسرائيليون ووفد من البيت الأبيض، يضم إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بافتتاح السفارة الأمريكية رسمياً في القدس.