الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

قوات الشرعية تتقدم في آخر معاقل الحوثيين غربي تعز

حررت قوات الشرعية اليمنية مسنودة بمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، مناطق جديدة في مديرية برط العنان شمال غرب محافظة الجوف، إثر معارك عنيفة خاضتها مع مليشيات الحوثي الانقلابية، فيما حققت قوات الشرعية تقدماً في أخر معاقل المليشيات الانقلابية غربي تعز. وأكد مصدر ميداني أن أبطال الجيش الوطني تمكنوا مساء الاثنين من السيطرة على جبل عمود المعاطرة وسلسلة جبال برم الإستراتيجية، وسط انهيارات متتالية لعناصر المليشيات الانقلابية في الجبهات. وأضاف «شنت قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي عملية عسكرية واسعة، لاستكمال السيطرة على سلسلة جبال الظهرة، وتحرير مواقع جديدة في مديرية برط العنان شمال غربي المحافظة». وتعاني المليشيات الانقلابية من انهيارات في صفوفها نتيجة الضغط المتواصل من قبل أبطال الجيش الوطني، والانتصارات الميدانية التي يحققها الجيش في مختلف الجبهات، إضافة للضربات الموفقة لمقاتلات التحالف العربي التي استهدفت قيادات المليشيات الميدانية بضربات مباشرة. وعلى جبهة تعز، واصلت قوات الجيش الوطني تقدمها ومعاركها العنيفة، ضد المليشيات الإيرانية في آخر معاقل المتمردين في المناطق المتاخمة لمنطقة البرح، غربي محافظة تعز. وأكدت مصادر ميدانية أن المعارك تركزت في محيط جبل البرقة والتباب المطلة على مصنع إسمنت البرح من جهة الجنوب، بالتزامن مع تعزيزات مكثفة دفعت بها المليشيات إلى مناطق العرف القريبة من البرح ومنطقة الطوير وجبال شمير. وطبقاً للمصادر فإن المعارك أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر المليشيات الانقلابية. وتمكنت قوات الجيش الوطني اليمني، الثلاثاء، من أسر العشرات من عناصر المليشيات، بعد فرارهم ولجوئهم إلى الجبال والشعاب في مديرية الوازعية غربي تعز. وأكد مصدر ميداني أن الجيش الوطني في الجبهة الغربية، تمكن من أسر عشرات العناصر التابعين للمليشيات بعد اختبائهم في جبال ومناطق وادي شعبو في مديرية الوازعية. وأضاف أن المليشيات لجأت إلى الاختباء في الجبال والشعاب، إثر فرارها وانهيار معنوياتها في الجبهة أمام تقدم وزحف الجيش الوطني تجاه المديرية، وإطلاقه عملية عسكرية واسعة خلال الأيام الماضية لتحرير المديرية من المليشيات المتمردة. وشن الجيش الوطني في الجبهة الغربية بمحافظة تعز خلال الأيام الماضية عملية عسكرية واسعة مسنوداً بمقاتلات التحالف العربي وأبطال المقاومة الشعبية، تمكن على إثرها من تحرير مديريات الوازعية وموزع ومناطق واسعة باتجاه محافظة الحديدة. وفي هذه الأثناء، سلم 24 عنصراً من المليشيات الانقلابية أنفسهم، الثلاثاء، إلى قوات الشرعية في جبهة الأشروح في مديرية جبل حبشي غربي مدينة تعز. وذكر مصدر عسكري أن عناصر المليشيات الذين سلموا أنفسهم معظمهم أطفال من أبناء محافظتي إب وريمة بعد فرارهم من المعارك في جبهة الكدحة، مضيفاً أن تسليم العناصر الهاربة أنفسهم جاء بعد تصفية ثلاثة من زملائهم على أيدي مشرف الحوثيين في جبهة الكدحة.
#بلا_حدود