الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

سانشيز يترأس الحكومة الإسبانية بعد حجب الثقة عن راخوي

حجب البرلمان الإسباني الجمعة الثقة عن رئيس الحكومة المحافظ ماريانو راخوي الذي أضعفته قضية فساد لحزبه، بعد حملة خاضها ضده الاشتراكي بيدرو سانشيز الذي اختير ليشغل المنصب. وتبنى البرلمان مذكرة حجب الثقة بحق رئيس الحكومة المحافظ الذي تولى منصبه لأكثر من ستة أعوام بأغلبية 180 صوتاً من أصل 350 كما كان متوقعاً. وقبل التصويت، أقر راخوي بأن أغلبية النواب ستوافق على مذكرة حجب الثقة التي تقدم بها الحزب الاشتراكي وستقود زعيمه سانشيز إلى رئاسة الحكومة. وبذلك تطوى صفحة من تاريخ إسبانيا، فقد صمد راخوي (63 عاماً) الذي يحكم البلاد منذ ديسمبر 2011 أمام أزمات كبرى من الانكماش الذي اضطر لفرض إجراءات تقشفية قاسية لمواجهته، وأشهر من الشلل السياسي في 2016 وصولاً إلى محاولة انفصال إقليم كاتالونيا العام الماضي. وقال سانشيز (46 عاماً) أستاذ الاقتصاد السابق الذي يوصف بأنه «رجل إسبانيا الوسيم»، الجمعة، «اليوم نكتب صفحة جديدة من تاريخ الديموقراطية في بلدنا». وسيصبح راخوي الجمعة أول رئيس حكومة يسقط بموجب مذكرة لحجب الثقة منذ عودة الديموقراطية إلى إسبانيا، وكانت ثلاث مذكرات سابقة في 1980 و1987 وضد راخوي في 2017 أخفقت كلها.
#بلا_حدود