الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

صندوق أبوظبي للتنمية يمول مشاريع طبية في حضرموت بـ 18.3 مليون دولار

يمول صندوق أبوظبي للتنمية مشاريع لتطوير القطاع الصحي في اليمن بقيمة 67 مليون درهم (18.3 مليون دولار). وأبرم صندوق أبوظبي للتنمية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الأربعاء، مذكرة تفاهم بشأن إدارة منحة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في محافظة حضرموت اليمنية، وذلك بهدف دعم القطاع الصحي بقيمة إجمالية بلغت 67 مليون درهم. وتسهم المنحة في إعادة تأهيل مشاريع صحية استراتيجية في محافظة حضرموت، والتي تخدم عدداً كبيراً من السكان، وتوفير المعدات الطبية والتجهيزات اللازمة للمستشفيات والمراكز الطبية في المحافظة. وقال مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي، إن هذه المنحة المخصصة تأتي لتطوير القطاع الطبي في محافظة حضرموت، ضمن الجهود التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الشعب اليمني في مختلف المحافظات. وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تنسيق الجهود بين صندوق أبوظبي للتنمية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في سبيل تحقيق أهداف المنحة والنهوض بالقطاع الصحي في محافظة حضرموت، وتمكينه من تقديم الخدمات العلاجية اللازمة لمختلف شرائح السكان وتوفير الرعاية الطبية لهم. وبين أن المشاريع التي سيعمل الصندوق وهيئة الهلال الأحمر على تنفيذها، تتضمن تطوير وتأهيل مجموعة من المستشفيات والمراكز الطبية وتزويدها بالأدوية والأجهزة الطبية، التي تعزز من قدرتها على تقديم العلاج اللازم للسكان في تلك المحافظة، لافتاً إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية سيستمر في تقديم المساعدات المباشرة لليمن، ودعم برامج إعادة الاستقرار وتأهيل البنية التحتية. من جانبه أكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن دولة الإمارات تضطلع بدور محوري في تأهيل القطاع الصحي في اليمن «الإمارات تمكنت بفضل توجيهات ودعم القيادة الرشيدة من تعزيز استجابتها الإنسانية تجاه الأوضاع في اليمن، وتحسين الظروف الصحية للأشقاء هناك من خلال دعم وتطوير القطاع الصحي في عدد من المحافظات اليمنية». وذكر أن «مشروع تطوير القطاع الطبي في محافظة حضرموت، ما هو إلا حلقة في سلسلة المشاريع التنموية الرائدة التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الساحة اليمنية، بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة». وأوضح الفلاحي أن الاتفاقية تؤسس لمرحلة جديدة من الشراكة والتعاون البناء بين الجانبين على الساحة اليمنية، مشيراً إلى أن الجانبين خاضا تجارب ناجحة في التعاون والتنسيق وتعزيز الشراكة في المجالات التنموية في عدد من الدول. ويشمل دعم وتأهيل القطاع الصحي في محافظة حضرموت اليمنية ثلاثة مشاريع رئيسة، يتضمن الأول إعادة تأهيل واستكمال البناء والصيانة لسبعة مستشفيات لخدمة سكان المحافظة والمناطق المجاورة، إضافة إلى استيراد المعدات الطبية والتجهيزات الطبية اللازمة بقيمة إجمالية تبلغ 22.3 مليون درهم، وتشمل مستشفى الشحر العام ومستشفى الديس الشرقية ومركز الريدة الشرقية وبنك الدم، وهيئة مستشفى ابن سيناء ومركز الأطراف الصناعية في المكلا، ومستوصف قصيعر الطبي ومستشفى غيل باوزير العام. ويتضمن المشروع الثاني، الذي تبلغ تكلفته حوالي 33.4 مليون درهم، إعادة بناء وتطوير مستشفى للأمومة والطفولة في حضرموت بسعة 150 سريراً شاملاً أعمال الصيانة والإنشاء والكهرباء، إضافة إلى تزويد المستشفى بمولد كهربائي، إلى جانب استيراد وتوفير المعدات الطبية والتجهيزات اللازمة. أما المشروع الثالث، الذي تبلغ قيمته نحو 11 مليون درهم، فشراء الأدوية للمستشفيات والمراكز الصحية في حضرموت ساحلاً ووادياً.