الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

القضاء العراقي يُقرّ الفرز اليدوي لأصوات الانتخابات التشريعية

قررت المحكمة الاتحادية العليا، أعلى سلطة قضائية في العراق، الخميس إعادة فرز الأصوات يدوياً في الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد في 12 مايو الماضي، في أعقاب شبهات بحصول عمليات تزوير، في إجراء يرجح أن يستمر لأسابيع، ويدخل البلاد في وضع غير مسبوق إذ إن ولاية البرلمان الحالي تنتهي في نهاية يونيو الجاري. ويشير محللون إلى أن قرار المحكمة هذا لن يغير، إلا بشكل هامشي فقط، نتائج الانتخابات التي فاز فيها تحالف الزعيم الديني البارز مقتدى الصدر مع الشيوعيين، متقدماً على قائمة «الفتح» التي تضم قياديين من ميليشيات الحشد الشعبي، فيما حل ائتلاف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ثالثاً. وقال رئيس المحكمة مدحت المحمود «تجد المحكمة أن توجه مجلس النواب بإعادة العد والفرز، إجراء تنظيمي وليس فيه مخالفة لأحكام الدستور». وكان البرلمان العراقي قد أمر في بداية يونيو بإلزام مفوضية الانتخابات بإعادة العد اليدوي للأصوات في الاقتراع. من جهة ثانية، رفضت المحكمة الاتحادية قرار البرلمان بإلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين والقوات الأمنية، معتبرة أن ذلك «هدر للأصوات ومصادرة لإرادة الناخبين».
#بلا_حدود