الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

الاتحاد الأوروبي: لا دور للأسد في مستقبل سوريا

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين في لوكسمبورغ أنه لا يمكن لرئيس النظام السوري بشار الأسد البقاء في السلطة في ختام المرحلة الانتقالية السياسية التي يدعون إليها، في خطوة تبدو رداً على التحول في الموقف الأمريكي. وأقرّت الولايات المتحدة الخميس بأن رحيل الرئيس السوري لم يعد «أولوية» بالنسبة إليها، وأنها تبحث عن استراتيجية جديدة لتسوية النزاع في سوريا المستمر منذ أكثر من ست سنوات. وذكرت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أيضاً أن بلادها تريد العمل مع تركيا وروسيا لإيجاد حل سياسي على المدى الطويل في سوريا بدلاً من التركيز على مصير بشار الأسد. وعلق وزير الخارجية الهولندي برت كوندرس عند وصوله إلى اجتماع الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ «كان لدينا على الدوام الموقف ذاته، لا اعتقد أن هناك مستقبلاً للأسد، لكن القرار يعود للشعب السوري». من ناحيته، ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت أنه يجب «حصول انتقال سياسي فعلي وعند انتهاء العملية السياسية وحين يتعلق الأمر ببناء سوريا المستقبل، لا يمكن لفرنسا أن تتصور للحظة أن سوريا هذه يمكن أن يديرها الأسد طالما أنه يتحمل مسؤولية في الوضع الراهن، أكثر من 300 ألف قتيل وسجناء وتعذيب وبلد مدمر، اعتقد أنها مسألة الحس بالمسؤوليات». بدورها، شددت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني على أنه «بعد ست سنوات من الحرب، يبدو من غير الواقعي تماماً الاعتقاد أن مستقبل سوريا سيكون تحديداً كما كان عليه في السابق. لكن يعود للسوريين أن يقرروا، هذا أمر واضح».
#بلا_حدود