الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

ميليشيات الحوثي تتخذ المدنيين دروعاً بشرية وتفخخ أحياء الحديدة

حرر الجيش الوطني اليمني مسنوداً بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة العربية السعودية، مواقع جديدة في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، كما دحر ميليشيات الحوثي الإيرانية غربي محافظة تعز، في حين لجأ المتمردون إلى تفخيخ أحياء الحديدة واتخاذ المدنيين دروعاً بشرية. وشنّ الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي هجوماً واسعاً، من محاور عدة، على مواقع تتمركز فيها الميليشيات الحوثية، وتمكن خلاله من تحرير عدد من المواقع المهمة ومنها جبال النهود وقرية المدفون وسلسلة جبال الرباح والمواقع المجاورة لتبة صالح المطلة على وادي محلي. وقالت مصادر عسكرية إن مقاتلات التحالف العربي استهدفت بثلاث غارات تجمعات وتعزيزات للميليشيات، أسفرت عن تدمير مركبات قتالية وعربة «بي إم بي» غرب البياض، ومقتل من كانوا على متنها. وفي جبهة صعدة، حقق الجيش اليمني والمقاومة، بإسناد من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تقدماً نوعياً، في ظل الخسائر التي مُنيت بها ميليشيات الحوثي الإيرانية في كامل الجبهات. وتقدم الجيش اليمني، متمثلاً باللواء السادس والسابع، والمقاومة، وبدعم من طيران التحالف، وتمكن من تحرير المواقع الواقعة قبالة جبل الأزهور، والسيطرة على مواقع مهمة فيها. وأخذت العمليات العسكرية في محافظة صعدة زخماً متسارعاً، نتيجة هروب عناصر الميليشيات الحوثية من الجبهات، جراء القوة العسكرية للجيش والمقاومة اليمنية، المدعومة من قوات التحالف. كما نفذ الجيش اليمني عمليات عسكرية نوعية خلال الأسبوعين الماضيين، قتل فيها ما لا يقل عن 30 حوثياً. من جانبه، واصل طيران التحالف مساندته للجيش اليمني، بتنفيذ غارات عدة على جبل رازح. وتمكن طيران التحالف من استهداف مخازن أسلحة ومنصات صواريخ ومركبات عسكرية تابعة للحوثيين. في السياق ذاته، حررت قوات الجيش الوطني اليمني مواقع جديدة في الجبال المطلة على الوازعية غربي محافظة تعز. وأكد مصدر ميداني أن قوات الجيش في ألوية العمالقة حررت موقعين استراتيجيين في الجبال المطلة على الوازعية غرب تعز. وأوضح المصدر أن قوات الجيش أحبطت محاولة هجوم للميليشيات الانقلابية على مواقع الجيش الوطني في الوازعية. إلى ذلك، كثفت ميليشيات الحوثي الإيرانية من حملات التجنيد للشباب في مختلف مديريات محافظة الحديدة، وذلك بعد سلسلة الهزائم، التي منيت بها أمام القوات المشتركة المدعومة من قوات التحالف العربي. وذكرت مصادر ميدانية، الثلاثاء أن الميليشيات الحوثية تقوم بحملة تجنيد واسعة، حيث يجوب المسلحون بالعربات العسكرية على العديد من القرى التابعة لمديريات الزيدية والضحي والمغلاف واللحية والمنيرة وباجل وبيت الفقيه وجبل راس وريف باجل والمنصورية ومديريات مدينة الحديدة. يذكر أن ميليشيات الحوثي قامت أيضاً بتكثيف عمليات تفخيخ الأحياء السكنية في مدينة الحديدة المكتظة بالسكان، بالتزامن مع ابتزاز الأهالي من خلال أطفالهم بهدف الزج بهم في أتون المعارك. وسرع المتمردون الحوثيون من عمليات حفر الخنادق داخل الأحياء السكنية والتمترس فيها، متخذين من المدنيين دروعاً بشرية، إذ منعت الميليشيات سكان المدينة الواقعة غربي اليمن من مغادرة أحيائهم. وأشارت مصادر يمنية، الثلاثاء، إلى أن الميليشيات الموالية لإيران جلبت الكثير من الأسلحة من صنعاء، وأدخلتها إلى الحديدة ليلاً وخزنتها في مبان سكنية داخل أحياء المدينة. واستحدثت الميليشيات معامل لصناعة الألغام والمتفجرات داخل الأحياء السكنية، حيث يقع أحد هذه المعامل خلف المستشفى العسكري في المدينة.
#بلا_حدود