الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

عبدالله بن زايد: نؤيد حلاً سياسياً في اليمن والتحالف ملتزم تماماً بقرارات مجلس الأمن

جددت دولة الإمارات تأكيد موقفها الثابت الداعم لحل سياسي في اليمن وفق القرارات الدولية، مشددة على ضرورة انسحاب ميليشيات الحوثي الإيرانية من الأراضي التي تم الاستيلاء عليها بطريقة غير مشروعة. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية، نُشرت الجمعة، أن دولة الإمارات انضمت إلى التحالف العربي بناء على طلب من الحكومة الشرعية في اليمن. وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد «نرحب ونواصل دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، من أجل التوصل إلى حل سياسي في اليمن، والانسحاب الكامل من قبل ميليشيات الحوثي من الأراضي التي تم الاستيلاء عليها بطريقة غير مشروعة، هو المطلوب لتسريع هذا، تماشياً مع قرار الأمم المتحدة رقم 2216». وأوضح سموه أن «تدخل التحالف العربي في اليمن يستند إلى طلب رسمي من الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً، وهو يلتزم تماماً بجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وهدفنا هو استعادة حق تقرير المصير لشعب اليمن في أقرب وقت ممكن». كما أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أن «الشعب اليمني يعتبر الحوثيين قوة محتلة، وخرقوا القانون الدولي لحقوق الإنسان بتجنيد أطفال للحرب وزرع العبوات الناسفة والألغام بشكل خفي وعشوائي في المناطق السكنية، واستخدام المدنيين كدروع بشرية». وبيّن سموه أن التحالف العربي «خصص في السنوات الثلاث الأخيرة فقط نحو 15 مليار دولار لدعم شعب اليمن»، مضيفاً سموه «نواصل العمل عن كثب مع الحكومة اليمنية الشرعية والمنظمات غير الحكومية الدولية لتحقيق الاستقرار في المناطق المتأثرة بالنزاع، وضمان المرور الآمن للمدنيين، وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين، بما في ذلك الطرود الغذائية والمساعدات الحيوية الأخرى للمحتاجين».
#بلا_حدود