الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

مدير الاستخبارات السوداني السابق في مهمة تحسين العلاقات مع واشنطن

عيّن الرئيس السوداني عمر البشير مدير الاستخبارات السابق محمد عطا سفيراً لدى الولايات المتحدة، وذلك في مسعى لتعزيز العلاقات الثنائية التي تحسنت العام الفائت. وذكرت تقارير رسمية في السودان، تعيين محمد عطا، المدير السابق لجهاز المخابرات والأمن الوطني الواسع النفوذ، سفيراً جديداً للخرطوم لدى واشنطن. وذكر عطا بعد لقائه البشير الأحد «الرئيس البشير طلب مني العمل بجهد لتحسين العلاقات بين البلدين». ويأتي تعيين عطا في وقت دخلت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن مرحلة جديدة بعد رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان منذ عقود في أكتوبر 2017. وعلى الرغم من رفع العقوبات، أبقت واشنطن على السودان ضمن لائحة «الدول الراعية للإرهاب» إلى جانب كوريا الشمالية وإيران وسوريا. ويناقش مسؤولو البلدين حالياً كيفية رفع اسم السودان من اللائحة، ومن المتوقع أن يلعب عطا دوراً حاسماً في المفاوضات. وفي الرابع من يوليو الجاري، تعهد القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم العمل مع السودان من أجل إخراجه من لائحة الدول الراعية للإرهاب، مرحّباً بقرار الدولة الأفريقية قطع علاقاتها مع كوريا الشمالية «أتعهد لكم أن تعمل هذه السفارة بكل طاقتها وتركيزها على تهيئة الظروف لإخراج السودان من هذه اللائحة».
#بلا_حدود