الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

تحرير وشيك لمدينة زبيد والجيش اليمني يتقدم في صعدة

استكملت القوات اليمنية المشتركة استعداداتها لتحرير مدينة زبيد في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن، وواصلت ألوية العمالقة تمشيط المزارع الواقعة بين مديريتَي التحيتا وزبيد، تمهيداً لبدء عملية التحرير، في حين سجل الجيش اليمني انتصارات جديدة في صعدة. ودارت مواجهات بين ألوية العمالقة، المسنودة بمقاتلات التحالف العربي، والمتمردين الحوثيين في مثلث زبيد - بيت الفقية، وسط تقدم للعمالقة إلى عمق المزارع الواقعة بعد المثلث. وأفادت مصادر عسكرية بمقتل وإصابة عشرات الحوثيين في غارات للتحالف استهدفت خمس مركبات كانت تقل مقاتلين لتعزيز الميليشيات في المثلث المذكور. وتسعى ألوية العمالقة إلى تطهير المناطق الواقعة غربي مديرية التحيتا، حيث تتحصن ميليشيات الحوثي في المزارع الكثيفة في المغرس والسويق ومحيط منطقة الفازة المطلة على الطريق الساحلي. واستهدف الانقلابيون الأحياء السكنية جنوب مدينة الحديدة، وأشارت مصادر ميدانية إلى قصف الحوثيين بـ «الهاون» حي الربصا والمناطق المجاورة من دون وقوع ضحايا. وسقطت قذائف أمام مبنى قيد الإنشاء بالقرب من منازل محاذية لمبنى هيئة تطوير تهامة، وخلّف القصف هلعاً ورعباً في صفوف سكان الأحياء الجنوبية للربصا المحاذية للموقع. ‏وفي صعدة، قالت مصادر ميدانية إن قوات الجيش اليمني، بإسناد من طيران التحالف، سيطرت على مواقع جديدة في جبل الدخان وجبل تويلق في مديريتَي شدا والضاهر. وشنت قوات التحالف، قصفاً مدفعياً و صاروخياً مكثفاً، استهدف مواقع وتحركات الحوثيين في مديرية شدا. واندلعت مواجهات عنيفة بين القوات الشرعية والحوثيين في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة. إلى ذلك، أصدرت ما تسمى «وزارة الصحة» في حكومة الانقلاب تعميماً يلزم أطباء مدينة إب بالمشاركة في علاج جرحى الحوثيين في جبهة الساحل الغربي، تزامناً مع الخسائر الفادحة التي تتعرض لها ميليشيات الحوثي الإيرانية في تلك الجبهة. وتأتي دعوة الحوثيين بعد أيام من إلزام وزارة الصحة التابعة للانقلاب المستشفيات الخاصة بالعاصمة صنعاء بضرورة تجهيز طواقم طبية، وإرسالها إلى جبهة الساحل الغربي. ولجأت الميليشيات الموالية لإيران بعد رفض الأطباء طلبهم إلى ممارسة ضغوط كبيرة عليهم، في الوقت الذي اجتمعت فيه قياداتهم الانقلابية مع مدير مكتب الصحة ومدير مستشفى الثورة وآخرين، لوضع آلية عمل تلزم الأطباء الرافضين لتلك التوجيهات. وسبق أن أصدرت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب توجيهات إلزامية لجميع المستشفيات الخاصة في صنعاء بتجهيز غرف طبية وإرسالها إلى جبهات الساحل الغربي، في ظل الارتفاع المتزايد للقتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.
#بلا_حدود