الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

الأمن المصري يكشف تورط الأم في واقعة جثث أطفال المريوطية

كشفت وزارة الداخلية المصرية، الأحد، ملابسات واقعة العثور على جثث ثلاثة أطفال جنوب القاهرة، مشيرة إلى تورط أم الأطفال في الواقعة. وأوضحت الوزارة، في بيان أن الأطفال من آباء مختلفين، وأن الأم تخلصت من الجثث بمساعدة سيدة أخرى بعد وفاة الأطفال نتيجة حريق اندلع في المنزل المقيمين فيه. وكان تم العثور على الجثث الثلاث، الثلاثاء الماضي، في حالة تعفن وبها آثار حروق داخل أكياس بلاستيكية على جانب طريق في منطقة المريوطية في محافظة الجيزة. وذكرت وزارة الداخلية الأحد أن فريق بحث من قطاعات الأمن الوطني والأمن العام وأمن محافظة الجيزة تمكن من الوصول إلى شخص تصادف أنه شاهد المركبة (التوك توك) التي استقلتها السيدتان للوصول إلى موقع إلقاء الأكياس. وأضافت أن سائق التوك توك توجه إلى النيابة وأدلى بمعلومات عن المكان الذي ركبتا منه، وهو ما قاد إلى الوصول إلى محل سكنهما. وأظهرت مداهمة محل السكن وجود آثار حريق بإحدى الحجرات، وتبين أن المكان شقة مستأجرة من جانب سيدة تعمل بنادٍ ليلي وتعيش فيها مع زوجها وسيدة أخرى، وعندما عادت السيدتان من النادي واكتشفتا حدوث حريق في إحدى الغرف ووفاة الأطفال الثلاثة قامتا بوضعهم داخل الأكياس والتخلص منهم بمكان العثور. وتبين أن سبب الحريق هو عود ثقاب قاد إلى اشتعال النيران بأغراض سهلة الاشتعال كالملابس والمفروشات. وأكد تحليل الحمض النووي (دي أن أيه) أن إحدى السيدتين هي الأم البيولوجية للأطفال الثلاثة، وأن كل طفل منهم من أب مختلف.
#بلا_حدود