الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

غارات جوية تودي بحياة 15 مدنياً سورياً في القنيطرة

لقي 15 مدنياً على الأقل الثلاثاء في غارات استهدفت جنوب سوريا، حيث تشن قوات النظام بدعم روسي هجوماً ضد الفصائل المعارضة. وبدأت قوات النظام بدعم روسي الأحد هجوماً ضد الفصائل المعارضة التي تسيطر على الجزء الأكبر من محافظة القنيطرة، حيث تقع هضبة الجولان المحتلة في جنوب غرب سوريا، وذلك بعد استعادتها أغلبية محافظة درعا المحاذية. وارتفعت حصيلة القتلى في الغارات التي استهدفت بلدة عين التينة في محافظة القنيطرة إلى 14 مدنياً بينهم خمسة أطفال، وفق المرصد السوري الذي كان تحدث سابقاً عن ستة قتلى مدنيين. ولم يتمكن المرصد من تحديد ما إذا كانت طائرات حربية روسية أو سورية شنت الغارات. وقتل مدني آخر في غارات روسية استهدفت بلدة العالية في ريف درعا الغربي عند الحدود الإدارية مع القنيطرة. إلى ذلك، كشف قائد عسكري في الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر الثلاثاء عن أن كتائب الجيش السوري الحر والفصائل العاملة في ريف القنيطرة الأوسط والغربي أعلنت عن تشكيل جيش الجنوب في المنطقة الغربية. وأضاف القائد العسكري «تشهد جميع جبهات ريف درعا والقنيطرة مواجهات عنيفة بين فصائل الثوار وقوات النظام، في محاولة من الأخيرة التقدم والسيطرة على عدة مناطق ضمن حملتها العسكرية جنوب سوريا».
#بلا_حدود