الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الجيش اليمني يتقدم على جبهة كتاف ويضيّق الخناق على الحوثيين في صعدة

تستعد قوات المقاومة المشتركة لتحرير مدينة زبيد في محافظة الحديدة، في حين سجل الجيش الوطني اليمني تقدماً استراتيجياً في مديرية كتاف في محافظة صعدة. ودفعت المقاومة بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مديرية التحيتا، تمهيداً لعملية عسكرية واسعة تستهدف تحرير زبيد من ميليشيات الحوثي الإيرانية. وتسعى القوات المشتركة، وعلى رأسها ألوية العمالقة، وبدعم من التحالف العربي، إلى تنفيذ عمليات واسعة لتحرير مديرية زبيد بموازاة التحرك لتحرير مناطق الجاح والحسينية في بيت الفقيه، بعدما سيطرت أخيراً على مدينة التحيتا، مركز مديرية التحيتا. في غضون ذلك، تقوم القوات المشتركة بتطهير ما تبقى من جيوب الانقلابيين الحوثيين في مزارع الفازة والسويق والمغرس جنوب غربي مديرية التحيتا. وتستهدف القوات من خلال نقل العمليات العسكرية إلى المناطق الشرقية لمحافظة الحديدة إلى قطع خطوط إمداد الحوثيين، ووقف محاولات تسللهم إلى الخط الساحلي. كانت ألوية العمالقة أفشلت الخميس، عملية تسلل لمجموعة من ميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرية التحيتا على الساحل الغربي للبلاد. وأسفرت العملية عن مقتل 11 مسلحاً من المتمردين، في مواجهات مع الألوية على إثر عملية تسلل ليلية إلى مواقعها شرقي وجنوبي التحيتا. وتمكن مقاتلو الألوية من تدمير مدفعين للميليشيات الموالية لإيران خلال قصف على إحدى نقاط تمركزهم قرب مدينة التحيتا في محافظة الحديدة. وأحرزت قوات الجيش الوطني اليمني، تقدماً ميدانياً ‏في مديرية كتاف في صعدة، وذلك في عملية هجومية ‏واسعة ‏شنها ضد مواقع كانت تتمركز فيها ميليشيات ‏الحوثي الانقلابية، في جبال أضيق ‏ووادي رشاحه ‏وقرى العطفين.‏ وقال رئيس عمليات لواء التحرير في الجيش اليمني، ‏العقيد عبدالله المحزفي، إن قوات الجيش باغتت ‏الميليشيات ‏الحوثية المتمركزة في جبال أضيق وفرضت ‏عليها حصاراً مطبقاً، على إثره تراجعت ‏الميليشيات ‏من مواقع عدة كانت تتمركز فيها في السلسلة الجبلية.‏ وأوضح أن التقدم المحرز شمل مواقع ‏الميليشيات الحوثية في وادي رشاحه وتمكن خلاله الجيش ‏من التقدم والسيطرة على أجزاء واسعة من الوادي، إلى ‏جانب السيطرة على أجزاء من ‏التباب على ميمنة جبل ‏القرن.‏ وسجل الجيش تقدماً في وادي العطفين عقب عملية ‏نوعية تمكن خلالها من السيطرة النارية على مواقع عدة ‏في مديرية كتاف، وأسفرت المعارك وغارات لمقاتلات التحالف العربي ‏عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ‏الميليشيا المدعومة من إيران وتدمير آليات قتالية ثقيلة وكمية من ‏الأسلحة والذخائر.‏ وتمثل انتصارات الجمعة استمراراً للتقدم النوعي في صعدة، إذ أعلن الجيش اليمني الخميس، تحرير سلاسل جبلية عدة مطلة على مركز مديرية باقم في محافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية. وأكد قائد اللواء 102 قوات خاصة العميد، ياسر الحارثي أن قوات اللواء شارفت على الوصول إلى مركز مديرية باقم بعد تمكنها من السيطرة على سلسلة جبال العبد والوسط وقرية مزهر ضمن عملية عسكرية واسعة أطلقها الجيش الوطني الأسبوع الجاري. ولفت إلى أن قوات الجيش قطعت خط إمداد الميليشيات بين قرية مزهر ومركز المديرية، إلى جانب السيطرة على السد المائي لمديرية باقم، والذي يقدر طوله بأكثر من 350 متراً، مؤكداً أن العملية العسكرية انطلقت بمشاركة مباشرة من القوات المشتركة ودعم وإسناد جوي ولوجستي من قوات التحالف العربي.
#بلا_حدود