الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

متظاهرون أستراليون: أطلقوا سراح اللاجئين

أ ف ب ـ سيدني تظاهر الآلاف في أبرز المدن الأسترالية السبت داعين لإنهاء سياسة كانبيرا في احتجاز طالبي اللجوء على جزيرتين صغيرتين في المحيط الهادئ، وهتف المئات في سيدني «أطلقوا سراح اللاجئين». وترسل الحكومة الأسترالية المهاجرين الذين يحاولون الوصول لأراضيها عبر البحر إلى مخيمات احتجاز في ناورو او مانوس في بابوا غينيا الجديدة، حيث يجري درس حالاتهم. وجاءت التظاهرات بمناسبة الذكرى الخامسة لإعادة العمل بهذه السياسة الصارمة، إذ شددت كانبيرا سياستها في عام 2013 بتوقيع اتفاقيات مع هذه الدول الصغيرة في المحيط الهادئ وإعلانها أن أي شخص يصل إلى سواحلها عبر البحر لن يتمتع بـ «أي فرصة» للاستقرار في أستراليا. وقال إيان رينتول المتحدث باسم ائتلاف العمل من أجل اللاجئين، الذي نظم مسيرة للمشاركين، إن «السياسة التي بدأت في عام 2013 لطرد الناس، سياسة (أستراليا الحصينة) التي تبنتها الحكومة، يجب أن تنتهي. نحن نناضل لإغلاق مراكز الاحتجاز في مانوس وناورو وإحضارهم إلى هنا».
#بلا_حدود