السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

دول التعاون تعزز الدعم الإنساني والتنموي للشعب اليمني

ناقشت اللجنة المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية للجمهورية اليمنية عبر اجتماعها الـ 18، الذي اختتم الأربعاء في الرياض، تطورات سير المشاريع الممولة من قبل دول المجلس وصناديقها التنموية وآليات تمويل الصندوق الاجتماعي للتنمية وبرنامج الأشغال العامة في الجمهورية اليمنية وغيرها من المؤسسات اليمنية ودعمها لمواصلة تأدية دورها التنموي والإنساني. شارك في الاجتماع ممثلون عن الجهات المعنية في الدول الأعضاء في مجلس التعاون والأمانة العامة للمجلس وصناديق التنمية في دول المجلس، إلى جانب عدد من الوزراء والمسؤولين في الجهات المعنية في اليمن. وذكر الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق أن هذا الاجتماع يأتي في إطار الجهود التي تضطلع بها دول المجلس وصناديقها التنموية في دعم الجمهورية اليمنية الشقيقة والتعاون مع الجهات اليمنية المعنية في تقديم المساعدات التنموية والإنسانية وإيصالها إلى جميع مناطقها. وأوضح أن الاجتماع يأتي ضمن الخطوات التي تتخذها الأمانة العامة لمجلس التعاون للتحضير للمؤتمر الدولي لإعمار وتنمية اليمن ووضع برنامج عملي لتأهيل الاقتصاد اليمني وتسهيل اندماجه مع الاقتصاد الخليجي، وذلك تنفيذاً لقرارات المجلس الأعلى لمجلس التعاون في هذا الشأن. من جانبه، ثمن وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس الوفد اليمني في الاجتماع الدكتور محمد السعدي النتائج التي جرى التوصل إليها في تعزيز الدعم التنموي والإنساني المتواصل الذي قدمته وما زالت تقدمه دول مجلس التعاون للجمهورية اليمنية على الصعد والمجالات كافة.
#بلا_حدود