الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

نيوز ويك: الغرب في حاجة إلى بناء علاقات متينة مع روسيا

لا تزال العلاقة بين الدولة الغربية وروسيا محل جدل كبير، إذا كثيراً ما سرت الاتهامات بين الجانبين، لتسهم بالتالي في تغذية أجواء عدم الاستقرار والتكامل بين دول الغرب وروسيا. وبحسب مجلة نيوزويك الأمريكية، لم تخرج العلاقة بين الغرب وروسيا من إطار اتهام الأول للثانية بدور تخريبي في الشؤون الخارجية، إلى جانب نيتها تقويض النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين والأنظمة، في وقت تدمغ فيه روسيا الغرب بأنه يستخدم شعارات الديمقراطية والتدخلات الإنسانية ذريعة لتغيير الأنظمة. بالمقابل، أكدت نيوزويك أن الحديث في بعض الدوائر الغربية عن محاولة روسيا إعادة أمجاد العهد السوفيتي يعكس نقص الخبرة والدراسات حول روسيا، إذ خصصت غالبية الجامعات ومعاهد البحث الغربية تمويلاً يعطي الأولوية لمناطق أخرى بدلاً من الدراسات الروسية، وهذا بحسب نيوز ويك أحد أسباب المفاجأة التي واجهها الغرب أثناء الأزمة الأوكرانية في 2014. على هذه الخلفية، أشارت نيوز ويك نقلاً عن خبراء أن هناك حاجة لبناء جسور بين الغرب وروسيا تجمع مسؤولي الدول والخبراء من كلا الجانبين للنقاش بشكل حر وجدي حول خلافات الغرب مع روسيا. على سبيل المثال، فإن عقد مؤتمرات لهذا الغرض يوفر الفرصة لاجتماعات مباشرة بين المهنيين الغربيين الذين يعملون مع روسيا أو يجرون أبحاثاً عنها، بحسب المجلة، كما ينمي الحوار احترام طريقة تفكير الآخر، الأمر الذي يبعد احتمالات المواجهة. حتى لو كان الحوار غير مريح، إلا أنه يساعد على توضيح نقاط الاختلاف واستكشاف نقاط التعاون. لهذه الأسباب، شجعت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني على وضع استراتيجية تعتمد مبدأ "من الشعب إلى الشعب" لبناء جسور مع الجيل المقبل من قادة روسيا السياسيين والاقتصاديين.
#بلا_حدود