الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

تحطم العملة الإيرانية: تراجع 25% خلال 5 أيام

المصدر: نيويورك تايمز واصل الريال الإيراني هبوطه إلى مستوى قياسي جديد وخسر ربع قيمته في غضون خمسة أيام وذلك استمراراً للانخفاض الكبير الذي شهده منذ انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي قبل أربعة أشهر فقط من الآن. ويمكن رؤية مؤشرات الفوضى في العملات في كل مكان في طهران: فقد اصطف السكان القلقون خارج محلات الصرافة بكثافة، وقدم وكلاء السفر أسعار العطلات فقط بالعملة الصعبة. وتوقفت العديد من محال الصرافة في وسط طهران عن عرض السعر الحالي للدولار الأمريكي، في حين توجه بعض الإيرانيين الذين أرادوا العملة الصعبة إلى تجار السوق السوداء في زوايا الشوارع. أما متاجر الصرافة التي بقيت مفتوحة فعرضت 150 ألف ريال مقابل الدولار. يذكر أن الاقتصاد الإيراني واجه أوقات عصيبة في الماضي، سواء نتيجة الإنفاق الكبير للشاه على الأسلحة العسكرية في السبعينيات أو العقوبات الغربية التي جاءت بعد الثورة 1979 وأزمة الرهائن في سفارة الولايات المتحدة. كما أدت التقلبات الحادة في أسعار النفط إلى خسائر فادحة. لكن هذه المرة تبدو مختلفة، إذ تحطمت العملة بعد الأمل الذي شعر به النظام الإيراني في أعقاب الاتفاق النووي لعام 2015 الذي أبرم مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما. في مايو، انسحب الرئيس دونالد ترامب أمريكا من الاتفاق. وقال إنه يريد فرض شروط أكثر صرامة على إيران تتضمن الحد من برنامج الصواريخ الباليستية والحد من نفوذها الإقليمي والحد من أنشطتها النووية إلى الأبد.
#بلا_حدود