الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

الاتحاد الأوروبي يكشف عن خطط لتعزيز حماية الحدود وقواعد اللجوء

كشف رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اليوم الأربعاء عن إجراءات لتعزيز حماية حدود الاتحاد الأوروبي وتقوية نظام اللجوء داخل الكتلة الأوروبية. وجاء الكشف عن هذه الخطط خلال إلقاء يونكر لخطاب حالة الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي، كما أنها تأتي في وقت حرج بالنسبة للاتحاد الأوروبي في ظل تصاعد القوى الشعبوية والقومية التي تركز على قضية الهجرة لإظهار نقاط ضعف أوروبا. وعلى الرغم من تراجع أعداد المهاجرين الذين يصلون أوروبا منذ اندلاع الأزمة 2015 ـ 2016، عندما وصل أكثر من مليون شخص للكتلة الأوروبية، إلا أن القضية ما زالت تهمين على أجندة المباحثات. وقد انضمت الحكومة الإيطالية الجديدة للمتشددين وبدأت في منع القوارب التي تقل المهاجرين من الرسو في موانئها. وبجانب إيطاليا، تقول حكومات النمسا ودول وسط أوروبا إن الاتحاد يمكنه السيطرة على الهجرة فقط من خلال إغلاق حدوده أمام المهاجرين الجدد، كما أنها تعارض جهود إعادة توزيع طالبي اللجوء داخل دول الاتحاد. وقال يونكر «لا نستطيع الاستمرار في النزاع للتوصل لحلول لهذا الأمر في كل مرة تصل فيها سفينة جديدة. التضامن المؤقت ليس كافياً. نحن في حاجة لتضامن دائم اليوم وإلى الأبد». وأعلن يونكر عن خطط لتدعيم الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس» من خلال زيادة قوامها من 1500 إلى عشرة آلاف بحلول 2020. وينص مقترح المفوضية على أن الوكالة يجب أن تتمكن من القيام بعمليات فحص للهوية وترفض دخول أفراد أو تقوم بتوقيفهم. ويضيف المقترح أنه على فرونتكس أن تتمكن من نشر أفراد لها خارج الاتحاد الأوروبي، في الدول المجاورة ودول أخرى.
#بلا_حدود