الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

ميركل .. لا يمكننا أن ندير ظهرنا لدى حدوث هجوم كيماوي في سوريا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأربعاء (11 سبتمبر أيلول) إن ألمانيا لا يمكنها أن تدير ظهرها لدى حدوث هجوم كيماوي في سوريا. وتأتي كلمة ميركل بعد يومين من تصريح الحكومة الألمانية بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن نشر عسكري محتمل في سوريا. وقالت إن ألمانيا لا يمكنها رفض التدخل العسكري في توبيخ مباشر للحزب الديمقراطي الاشتراكي شريكها في الائتلاف الحاكم الذي رفض المشاركة في إجراء عسكري ضد سوريا. وتواجه ألمانيا، وهي خامس أكبر اقتصاد في العالم، ضغطاً من الولايات المتحدة لتعزيز الإنفاق العسكري وتحمل المزيد من المسؤولية داخل حلف شمال الأطلسي. ولم تشارك ألمانيا في ضربات عسكرية نفذتها قوات أمريكية وفرنسية وبريطانية في سوريا في أبريل نيسان بعد هجوم بأسلحة كيماوية. وما زالت المهام القتالية موضوعاً حساساً في ألمانيا بسبب ماضيها النازي. والمشاركة في أي هجمات جوية في سوريا سيضع ألمانيا في مسار تصادمي مع روسيا الداعم الرئيس لبشار الأسد.
#بلا_حدود