السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

فضيحة تهز إسبانيا وتصل لرئيس الوزراء

قال رئيس الحكومة الإسبانية في تغريدة صباح الخميس «المعلومات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام والتي تتحدث عن تدليس في كتابة رسالة الدكتوراه هي كاذبة جملة وتفصيلاً»، بعد أن اتهمته صحيفة «أ ب ث» المحافظة بالغش في رسالة الدكتوراه في الاقتصاد التي دافع عنها في 2012 في جامعة كاميلو خوسيه سيلا الخاصة القريبة من مدريد، حين لم يكن سانشيز شخصية معروفة. وقالت الصحيفة إن سانشيز استشهد بمقالات من اقتصاديين آخرين وبتقارير حكومية وحتى بالجريدة الرسمية من دون أن ينسبها إلى مصادرها. وأكدت جامعة كاميلو خوسيه في بيان أنها راجعت مجريات حصوله على الدكتوراه والتي أكدت أنه حصل على الدرجة طبقاً «للمجريات الاعتيادية في الوسط الجامعي». وكانت قد قدمت وزيرة الصحة الإسبانية استقالتها الثلاثاء بعد أن أكدت وسائل إعلام أنها حصلت على شهادة الماجستير في دراسة حول النوع الاجتماعي في ظروف مثيرة للشبهات ولجأت إلى الغش في رسالتها. قبلها اضطرت إلى الاستقالة حاكمة محافظة مدريد كريستينا سيفوينتس بعد اتهامات مماثلة بشأن شهادة ماجستير في القانون. وكذلك رئيس الحزب الشعبي اليميني وزعيم المعارضة بابلو كاسادو الذي اعترف بعد أن حصل من الجامعة نفسها، مثلهما، من جامعة الملك خوان كارلوس في مدريد على درجة الماجستير في القانون الإداري دون حضور فصول أو تقديم أطروحة. والأربعاء قال زعيم حزب اليمين الوسط سيودادانوس ألبير ريفيرا موجهاً حديثه إلى رئيس الحكومة أمام النواب: «انشر أطروحتك وضع حداً للتقولات»، قبل أن تنشر «أ ب ث» مقالها. وأجابه بدرو سانشيز بغضب، «الأطروحة نُشرت وفقاً لما ينص عليه القانون»، ومع ذلك فهي غير متوافرة على الإنترنت على عكس الأعمال الأخرى ما تسبب بتوجيه الانتقادات لرئيس الحكومة. إلا أن كريستينا مونخي، أستاذة العلوم السياسية في جامعة سرقسطة، قالت لوكالة فرانس برس إن عدم نشر الأطروحة على الإنترنت أمر شائع عندما يريد المؤلف وضع كتاب بناء عليها، وهو ما ينطبق على بيدرو سانشيز الذي شارك في تأليف كتاب عن الموضوع. والخميس، كتب سانشيز على شبكات التواصل الاجتماعي، «ستصبح الأطروحة متاحة بأكملها في الغد».
#بلا_حدود