الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

موقف مع عاطل يعرض «ماكرون» لانتقادات واسعة

تجوّل الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، مساء السبت، في شارع الإليزيه بباريس، حيث التقى آلاف المصافحين الذين حيّوه بحرارة.

وتقدم شاب (25 عاماً) عاطلاً عن العمل، ليشرح للرئيس رحلة معاناته في البحث عن عمل في مجال تخصصه «البستنة».

وقال الشاب «قدمت في كل مواقع التوظيف المعروفة، وجبت المدينة بحثاً عن عمل، ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل».

فرد ماكرون بضرورة البحث في المقاهي والمطاعم، حتى حضائر البناء، وفسر «لم أمر بمطعم أو مقهى إلا وأخبروني بأنهم بحاجة إلى يد عاملة».

وأكد الرئيس الفرنسي أن الكثير من المهن يحتاج إلى مؤهلات خاصة، ولكن في حال غيابها فإن المشغل يدرب الشغيل، ولهذا يتم الاستثمار.

وأضاف ماكرون «سأقطع الشارع الآن وأحصل لك على وظيفة في أحد المطاعم أو الفنادق، إنهم يبحثون عن موظف يتحمل العمل بإيجابياته ومتاعبه».

ورداً على طلب الشاب من الرئيس استلام السيرة الذاتية منه، أكد الرئيس من جديد أن الحصول على وظيفة لا يتطلب أكثر من البحث في شارع واحد، مشيراً إلى أن نصف المطاعم والفنادق على الأقل تبحث عن يد عاملة جديدة.

ردة فعل الرئيس تجاه طلب العاطل عن العمل لم يعتبرها «كريستوف كاستنر» كاتب الدولة للعلاقات مع البرلمان إساءة مباشرة للعاطلين عن العمل، وشاطره الرأي  مراقبين اعتبروا موقف الرئيس ماكرون واضحاً وصريحاً وبعيداً عن اللغة الخشبية.

المصدر: لوفيغارو الفرنسية

ترجمة ذكرى بكاري

#بلا_حدود