الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

مقتل قائد قوات النخبة في ميليشيات الحوثي

عدن، الحديدة، تعز وجّهت قوات الشرعية اليمنية مدعومة بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ضربة مؤلمة إلى ميليشيات الانقلاب الحوثي التابعة لإيران تمثلت في مقتل قائد ميداني جديد، هو الثاني في غضون أيام، على جبهة الحديدة. وأعلنت قوات الجيش الوطني اليمني مقتل قائد قوات النخبة في ميليشيات الحوثي المدعو علي أحمد المعوضي مع 14 من مرافقيه بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي في منطقة كيلو 10 في الحديدة. كما استهدف طيران التحالف بعدد من الغارات العديد من الثكنات والتجمعات التابعة للميليشيات بمحافظة الحديدة، وتعزيزات عسكرية كانت في طريقها إلى كيلو 16. وأوضحت «ألوية العمالقة» في بيان أن «مليشيات الحوثي حاولت فتح طريق إمداد لها بعد أن قطعت قوات ألوية العمالقة طريق الإمداد للميليشيات الحوثية عن طريق الحديدة من صنعاء». ولا تزال الجبهة الشرقية والغربية في محافظة الحديدة تشهد معارك متقطعة بين قوات الجيش الحكومي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، منذ إعلان القوات الحكومية بمساندة التحالف العربي استئناف العمليات العسكرية فيها بعد فشل مشاورات السلام في جنيف. وكانت قوات الشرعية وجّهت قبل أيام ضربة ميدانية للحوثيين بقتل قائد ما يسمى كتيبة الاقتحامات يحيى هاشم مع أكثر من 20 مسلحاً، في محيط مركز مديرية باقم بمحافظة صعدة شمالي اليمن، في إطار عملية قطع رأس الأفعي في معاقل ميليشيات الحوثي. في غضون ذلك، قُتل وأصيب 20 من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية في موجهات مع قوات الجيش الوطني في مديرية مقبنة غربي محافظة تعز. وذكر مصدر ميداني لموقع «سبتمبر نت»، التابع للقوات المسلحة اليمنية، أن قوات الجيش شنت هجوماً مباغتاً على مجاميع من الميليشيات احتشدت في محيط قرية الكدمة في منطقة القحيفة في مديرية مقبنة بينما كانت تستعد للتسلل إلى قرية الكدمة، مؤكداً أن قوات الجيش أفشلت محاولاتهم وأجبرتهم على التراجع. وأكد المصدر أن الهجوم أسفر عن مصرع سبعة من عناصر اليمليشيات إلى جانب جرح 13 آخرين.
#بلا_حدود