الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

عبدالله بن زايد: حريصون على تعزيز الشراكة مع المؤسسات التنموية والإنسانية

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في لقاءات عدة، على هامش أعمال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيسة الدورة الـ 73 للجمعية العامة ماريا فرناندا اسبينوزا جارسيس، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، وعدد من وزراء الخارجية، تعزيز العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية. واستعرض سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وغوتيريس المواقف المشتركة إزاء التطورات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك اليمن وليبيا وسوريا. وثمّن الأمين العام للأمم المتحدة الدور المهم الذي تلعبه دولة الإمارات في مجالات تقديم المساعدات الإنسانية، وأيضاً دورها في تعزيز بناء الثقة بين دولتي إريتريا وإثيوبيا. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على بناء وتعزيز شراكاتها مع المؤسسات الدولية المعنية بالعمل التنموي والإنساني بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة للدولة. وتناول لقاء سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مع رئيسة الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بحث عدد من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال المنظمة الدولية، والتي تحظى باهتمام دولة الإمارات، ومواقف الجانبين إزاء عدد من القضايا والجهود المبذولة للتصدي لأبرز التحديات العالمية. واستعرض سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في لقاء آخر مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين دولة الإمارات ومنظمة التعاون الإسلامي. وأشاد العثيمين بالدعم الذي تقدمه دولة الإمارات للمنظمة لتمكينها من الاضطلاع بمهامها وتحقيق أهدافها لخدمة العالم الإسلامي. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، موقف الإمارات المؤيد للمنظمة والتزامها بمبادئها التي تهدف إلى خدمة العالم الإسلامي. كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان نائبة رئيس كوستاريكا وزيرة الخارجية ابسي كامبل بار، وتناول الجانبان العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها على مختلف الأصعدة. وتم استعراض وجهات النظر إزاء جملة من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين، والمطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، وجدول أعمال الأمم المتحدة. وفي لقاءات أخرى مع عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء المشاركين في اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كلاً من وزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ووزيرة خارجية كوريا كانج كيونج، ووزير خارجية أيرلندا سيمون كوفيني، ووزير خارجية إستونيا سفين ميكسر، ووزير خارجية رومانيا تيودور ميليشكانو، ووزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي، ووزير خارجية بلجيكا ديدييه رايندرز. وجرى خلال هذه اللقاءات بحث أوجه العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها على جميع الأصعدة الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية والتجارية والاستثمارية والسياحية. وتبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد مع نظرائه وجهات النظر وتنسيق المواقف السياسية حول مستجدات عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها المعروضة على جداول أعمال الأمم المتحدة. وقّع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية أيرلندا على اتفاقية بين البلدين بشأن الخدمات الجوية بين إقليميهما وفيما وراءهما. كما وقّع سموه ووزير خارجية إستونيا أيضاً على اتفاقية بين الإمارات وإستونيا بشأن الخدمات الجوية بين إقليميهما وفيما وراءهما.
#بلا_حدود